هل حل هوكينغ أحد ألغاز الكون قبل وفاته بأيام؟

هل حل هوكينغ أحد ألغاز الكون قبل وفاته بأيام؟

هوكينغ طور نظرية الأكوان المتعددة بالتعاون مع الفيزيائي جيمس هارتل في الثمانينيات (رويترز-أرشيف)
هوكينغ طور نظرية الأكوان المتعددة بالتعاون مع الفيزيائي جيمس هارتل في الثمانينيات (رويترز-أرشيف)

قبل وفاته بعشرة أيام قدم عالم الفيزياء النظرية الشهير ستيفن هوكينغ نتائج آخر أعماله إلى مجلة "هاي-إنيرجي فيزيكس" (فيزياء الطاقة العالية)، وفي هذه الورقة ربما يكون هوكينغ قد حل لغزا أخيرا طرحته إحدى نظرياته بشأن مظهر الكون.

وتستند الورقة -التي نشرت في 27 أبريل/نيسان الماضي- إلى فكرة طورها في الثمانينيات مع نظيره الفيزيائي الأميركي جيمس هارتل بشأن بداية الكون.

ووفقا لهذه النظرية، فإن الانفجار العظيم أدى إلى خلق أكوان متوازية متعددة، مثل الفقاعات الموضوعة بجوار بعضها البعض.

ووفقا لهما، فإن من بين هذه الأكوان ما يشبه كوننا إلى حد كبير مع وجود أرض وبشر، وأكوان أخرى بدون أرض أو نجم أو مجرة وتحكمها قوانين فيزيائية تختلف تماما عن قوانيننا.

هذا الحل لم يرض هوكينغ، فإذا كان هناك ما لا نهاية من الأكوان مع قوانين فيزيائية متغيرة فإنه سيكون من المستحيل تحديد في أي نوع من الكون نعيش فيه من خلال عمليات الرصد التي يقوم بها العلماء.

وهذه المشكلة الأخيرة هي التي ناقشها الفيزيائي الشهير قبل وفاته، وبالتعاون مع الفيزيائي البلجيكي توماس هيرتوغ وبفضل نظرية الأوتار أكدت النماذج الرياضية الجديدة التي وضعاها أن هذه الأكوان المتوازية لها نفس القوانين الفيزيائية.

ونتيجة لذلك فإن كوننا سيكون مثل أي كون آخر، وعليه فإنه من الممكن دراسة ظهور جميع الأكوان المتوازية الأخرى من خلال دراسة كوننا.

ووفقا لتوماس هيرتوغ، فإن هذه النظرية الجديدة قد تساعد الخبراء "على فهم أفضل لأصل قوانيننا الفيزيائية، وكيف ظهر الكون"، كما أنه يمكن للكشف عن الإشعاع أن يؤدي إلى اكتشاف وجود أكوان أخرى قريبة من كوننا.

المصدر : مواقع إلكترونية