أول بطاقة مايكرو إس دي بسعة 512 غيغابايتا

البطاقة تتسع لثمانين ساعة فيديو بدقة الوضوح الكامل أو مئة ألف صورة بدقة 18 ميغابكسلا (بي إن واي)
البطاقة تتسع لثمانين ساعة فيديو بدقة الوضوح الكامل أو مئة ألف صورة بدقة 18 ميغابكسلا (بي إن واي)
كشفت شركة "بي إن واي" (PNY) الأميركية عن أول بطاقة ذاكرة مايكرو إس دي بسعة 512 غيغابايتا، التي أصبحت أكبر بطاقة مايكرو إس دي بعدما انتزعت اللقب من مواطنتها شركة سانديسك التي طرحت بطاقة بسعة أربعمئة غيغابايت في فبراير/شباط الماضي.

وأوضحت الشركة أن بطاقتها الجديدة "إليت 512 غيغابايتا" توفر أكبر سعة تخزينية في الوقت الراهن لبطاقات الذاكرة مايكرو إس دي، حيث تسع مساحتها التخزينية ما يصل إلى ثمانين ساعة فيديو بدقة الوضوح الكامل (فل إتش دي) أو مئة ألف صورة بدقة 18 ميغابكسلا.

وأشارت إلى أنه يمكن استعمال هذه البطاقة، التي يبلغ سعرها 350 دولارا أميركيا، مع الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وكاميرات الحركة وكاميرات "داش".

ويتم نقل البيانات إلى بطاقة الذاكرة بسرعة تصل إلى تسعين ميغابايتا في الثانية عبر واجهة "UHS-1"، وهي تستوفي معيار "الفئة 10" في سرعة تسجيل الفيديو (Video Speed Class 10)، وتقييم "يو1" (U1) وهو المعيار الخاص بتسجيل ونقل المحتويات بدقة الوضوح الكامل.

وترفق الشركة مع البطاقة محول إس دي (AS adapter) لاستخدامها مع الحواسيب الشخصية وحواسيب الماك، لكنها لم تنشر قائمة بالهواتف المتنقلة التي تدعم بطاقة بتلك السعة الكبيرة.

وأصبحت بي إن واي أول شركة تعلن عن بطاقة مايكرو إس دي بسعة 512 غيغابايتا، لكن من المتوقع أن نشهد خلال بضعة أسابيع الإعلان عن بطاقات مماثلة من شركات أخرى خلال معرض "كومبيوتكس" في تايبيه بتايوان.

المصدر : الألمانية