ناسا تستعد للحفر في باطن المريخ

تطلق وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بعد غد السبت أولى مهامها لدراسة باطن كوكب المريخ، ويأمل علماء الوكالة من خلال دراسة تربة المريخ الداخلية الحصول على إجابات عن كيفية تشكل كوكب الأرض والكواكب الصخرية الأخرى.

وبعد مهمات استكشافية سابقة اقتصرت على مسح وتصوير سطح الكوكب الأحمر ستعمل المهمة الجديدة على الغوص في باطنه لتقديم أجوبة جديدة عن أسئلة تتعلق بكيفية نشوء الكواكب الصخرية في مجموعتنا الشمسية.

وستستغرق رحلة المسبار "إنسايت لاندر" من الأرض إلى المريخ نحو ستة أشهر، وسيقودها روبوت جيولوجي مجهز بقدرات تمكنه من الحفر أعمق من أي وقت مضى في تربة الجرم السماوي الأكثر إثارة للجدل منذ عقود.

ويقول العالم في "ناسا" بروس برناردت إن المعطيات التي تتوفر في باطن المريخ عن كيفية تشكل الكواكب الصخرية مشابهة لتلك التي كانت موجودة في باطن كوكبنا، إلا أن الصفائح التكتونية الدائمة الحركة محت آثارها كليا.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: