اكتشاف هيليوم لأول مرة بكوكب خارج المجموعة الشمسية

الاكتشاف بفضل تقنية تستخدم الأشعة تحت الحمراء يمكن أن تساعد في فهم الكثير عن الكواكب (رويترز)
الاكتشاف بفضل تقنية تستخدم الأشعة تحت الحمراء يمكن أن تساعد في فهم الكثير عن الكواكب (رويترز)

اكتشف علماء وجود عنصر الهيليوم على كوكب خارج نظامنا الشمسي لأول مرة، مما يمثل خطوة كبيرة في فهمنا لتركيب الكواكب الأخرى.

واكتشف العلماء الغاز في كوكب اسمه WASP-107b، ويوجد على بعد 200 سنة ضوئية في كوكبة برج العذراء.

ويعتقد أن الغلاف الجوي يمتد إلى عشرات الآلاف من الكيلومترات إلى الفضاء.

وتم الاكتشاف باستخدام تقنية تستخدم الأشعة تحت الحمراء، ويمكن أن تساعد في فهم الكثير عن الكواكب.

وقالت جيسيكا سبيك من قسم الفيزياء والفلك بجامعة إكستر في إنجلترا "نأمل استخدام هذه التقنية مع تلسكوب جيمس ويب الفضائي القادم، على سبيل المثال، لمعرفة نوع الكواكب التي تحتوي على غلاف كبير من الهيدروجين والهيليوم، ومتى يمكن للكواكب الاحتفاظ بأجوائها".

وكوكب WASP-107b ذو كثافة منخفضة للغاية، وحجمه مماثل للمشتري، وأكثر سخونة من الأرض بمقدار 500 درجة مئوية.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

تستعد وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” لإطلاق قمر اصطناعي في إطار البحث عن كواكب خارجية، من بينها القابلة للعيش عليها، في مهمة تستطلع نحو مئتي ألف من النجوم الساطعة.

16/4/2018

نجحت شركة بلو أوريجن مرة أخرى في إطلاق صاروخ نيو شيبارد إلى الفضاء ثم إعادة صاروخ الدفع بسلام إلى الأرض؛ في خطوة تقربها من إطلاق رحلات فضاء سياحية مأهولة.

30/4/2018
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة