برمجيات خبيثة تعود إلى "غوغل بلاي" بأسماء جديدة

غوغل تبذل جهودا كبيرة لإزالة التطبيقات الضارة من متجرها لكن مع ذلك تتسرب بعض تلك التطبيقات إليه (رويترز)
غوغل تبذل جهودا كبيرة لإزالة التطبيقات الضارة من متجرها لكن مع ذلك تتسرب بعض تلك التطبيقات إليه (رويترز)

في سابقة خطيرة تنذر بوضوح بأنه ليس كل ما يدخل متجر تطبيقات أندرويد آمنا أعلنت شركة سيمانتك المتخصصة بأمن المعلومات عن اكتشاف سبعة تطبيقات احتيال كانت أزيلت من متجر التطبيقات لكنها عادت ببساطة إليه باستخدام ناشر واسم جديدين.

فرغم أن شركة غوغل فعلت الكثير خلال الأشهر الأخيرة للتصدي إلى برمجيات أندرويد الخبيثة لكن من الواضح أن ما فعلته ليس كافيا مع استمرار ظهور المزيد من التطبيقات الضارة.

وتتنكر تلك التطبيقات التي اكتشفتها سيمانتك على أنها تطبيقات إنتاجية، واستخدمت صور غوغل رسمية لإخفاء أصولها، لكنها ستدفع بالإعلانات ومواقع الويب الخبيثة إلى جهاز المستخدم إذا سمح لها بالبقاء لمدة أربع ساعات.

ومن غير الواضح كيف نفذت هذه التطبيقات إلى متجر غوغل بلاي، لكن غوغل أزالتها بسرعة.

وتعتبر هذه النتائج مربكة بعض الشيء، فرغم أنه حصل أن تسربت من قبل بعض التطبيقات الخبيثة إلى متجر غوغل بلاي فإنه كان نادرا أن تعود بدون إجراء تعديل جوهري على الأقل (مثل سلالة جديدة من البرمجية الضارة ذاتها).

ونظريا، فإن تغيير الاسم يجب ألا يكون كافيا للاحتيال على متجر غوغل بلاي، لكن مع ذلك دخلت التطبيقات الخبيثة مجددا، وربما يذكرنا هذا بأن البرمجيات الخبيثة لم تختف بالضرورة لمجرد أنها أزيلت من متجر التطبيقات حيث قد تعود تحت اسم جديد.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

حذرت غوغل من أنها قد تحذف آلاف التطبيقات من متجر غوغل بلاي لنظام أندرويد إذا لم يتخذ مطورو تلك التطبيقات إجراءات لتوضيح سياسة الخصوصية لتطبيقاتهم وكيفية تعاملها مع بيانات المستخدمين.

كشف باحثون عن برمجية خبيثة تصيب آلاف تطبيقات أندرويد خارج متجر غوغل بلاي، مؤكدين أن هذه البرمجية من القوة بحيث قد يضطر المستخدم إلى استبدال الجهاز للتخلص منها.

رصدت شركة أمنية إسبانية تطبيقات خبيثة على متجر غوغل بلاي تضم برمجيات خبيثة بإمكانها تسجيل المستخدم في خدمات مدفوعة دون إذنه وسرقة رصيده، مشيرة إلى أن عدد الأجهزة المصابة بهذه التطبيقات يتجاوز 300 ألف هاتف ذكي على الأقل.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة