فتبت وغوغل.. شراكة لتعزيز اللياقة الصحية

فتبت كانت رائدة في سوق الأجهزة القابلة للارتداء قبل ظهور ساعة آبل والساعات الذكية الحديثة (رويترز)
فتبت كانت رائدة في سوق الأجهزة القابلة للارتداء قبل ظهور ساعة آبل والساعات الذكية الحديثة (رويترز)
أعلنت شركة فتبت الأميركية المصنعة لأجهزة تتبع الأنشطة البدنية القابلة للارتداء، أمس الاثنين، عن شراكة مع مواطنتها غوغل بما يتيح لها الانخراط أكبر في القطاع الصحي، وبالتالي تعزيز مبيعاتها.

ووفقا للاتفاق فإن فتبت ستبدأ باستخدام معايير البيانات الصحية للتطبيقات التي أعلنت عنها غوغل مؤخرا، والمعروفة باسم "هيلثكير أي بي آي" لربط أجهزتها القابلة للارتداء بأنظمة السجلات الطبية الإلكترونية التي يستخدمها الأطباء والمستشفيات، بهدف نهائي هو السماح للأطباء بالحصول على بيانات صحية مباشرة من فتبت على معاصم مرضاهم.

كما ستتحول فتبت إلى استخدام منصة غوغل السحابية لتخزين البيانات، والتي تم اعتمادها بالفعل بأنها متوافقة مع القانون الاتحادي للتأمين الصحي والنقل والمساءلة (HIPPA) الذي ينظم استخدام السجلات الطبية. وهذا يمكن أن يحرر فتبت من الاضطرار إلى بناء أنظمة مماثلة خاصة بها تتوافق مع القانون.

وبهذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي جيمس بارك إن العمل مع غوغل سيمنح شركتهم فرصة لتوسيع نطاق أعمالها، والوصول إلى عدد أكبر من الناس في جميع أنحاء العالم بشكل أسرع مع تحسين التجربة التي يتم تقديمها للمستخدمين ونظام الرعاية الصحية.

وكافحت كلتا الشركتين إلى حد ما في سوق الأجهزة القابلة للارتداء في الآونة الأخيرة، فقد كانت فتبت رائدة في السوق منذ بضع سنوات لكنها تراجعت مع توجه المستخدمين إلى الساعات الذكية من آبل وسامسونغ وغيرهما لتتبع أنشطتهم وتشغيل التطبيقات، مما تسبب بانخفاض كبير في قيمة أسهمها.

وفي الوقت نفسه فشل نظام غوغل أندرويد وير في اللحاق بنظام آبل "ووتش أو أس" لعدة سنوات، وتم تغيير اسمه مؤخرا إلى "وير أو أس". واعتمدت غوغل إلى حد كبير على مصنعين آخرين لبناء ساعات ذكية تعمل بنظام تشغيل "وير أو أس" لكن يبدو أنها ستضطر إلى تصنيع ساعاتها بنفسها على غرار ما فعلت في مجال الهواتف الذكية.

ولذلك فإنه مع تطلع الشركتين لدفع مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء، فإن الإعلان عن شراكة جديدة يشير أيضا إلى تعاون أعمق محتمل في مجال الأجهزة. وقالت الشركتان في بيان "أخيرا، تتعاون فتبت وغوغل لتجلبا معا قوة شركتيهما من أجل ابتكار وتحوير مستقبل الأجهزة القابلة للارتداء" دون ذكر تفاصيل. 

المصدر : مواقع إلكترونية