"فار كراي 5".. أول لعبة في السلسلة تدعم العربية

"فار كراي 5" أول جزء من هذه السلسلة الذي يدعم اللغة العربية في القوائم وترجمة الحوارات (يوبيسوفت)
"فار كراي 5" أول جزء من هذه السلسلة الذي يدعم اللغة العربية في القوائم وترجمة الحوارات (يوبيسوفت)

طرحت شركة "يوبيسوفت إنترتينمنت" الفرنسية قبل أيام الجزء الخامس من سلسلة لعبة "فار كراي" الشهيرة لمختلف المنصات (إكس بوكس وبلايستيشن 4 والحاسوب الشخصي)، الذي أصبح أول أجزاء السلسلة الذي يدعم اللغة العربية.

ودعم اللغة العربية في هذه اللعبة يقتصر على القوائم وترجمة الحوارات، في حين ستظل اللغة المحكية الأساسية هي الإنجليزية، ومع ذلك فإن طرح ترجمة بالعربية لتلك الحوارات يعد تقدما كبيرا بالنسبة لعشاق اللعبة من اللاعبين العرب.

وطرحت اللعبة في جميع أنحاء العالم بتاريخ 27 مارس/آذار الماضي، لكن طرحها تم تأجيله في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حتى العاشر من أبريل/نيسان الجاري.

وفي تفسيرها لسبب هذا التأخير، قالت الشركة في بيان صحفي إن "التأجيل سيساعد على ضمان أن النسخة العربية من فار كراي 5 تلبي أعلى معايير الجودة ليوبيسوفت، ولا يرتبط أبدا بعملية تعريبها".

ورغم أن مثل هذا التصريح يعتبر فضفاضا، وأثار على الفور مخاوف من أن تكون الشركة تسعى إلى تعديل اللعبة أو فرض رقابة على محتوياتها، فإن مدير العلاقات العامة في فرع الشركة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا مالك تفاحة أكد في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر أنه لن يكون هناك أي تعديل من أي نوع على محتوى اللعبة.

وتعتبر القرصنة واللغة والقيم الثقافية أبرز التحديات الرئيسية التي تجعل صناعة الألعاب تعامل الدول العربية على أنها فكرة ثانوية، وتعتبر سلسلة لعبة كرة القدم "فيفا" من العناوين القليلة التي وجدت طريقها إلى العربية، ولهذا يعتبر انضمام "فار كراي 5" إليها أمرا مهما، خاصة أن سوق الألعاب في المنطقة العربية يُتوقع أن يتخطى ملياري دولار هذا العام.

وتجدر الملاحظة إلى أنه رغم ما تتميز به اللعبة من جودة عالية وحبكة مثيرة، فإنه يتوجب التحذير -وفقا لموقع "بي سي غيمزإن"- من أن "فار كراي" عادة تتضمن عنفا دمويا وشتائم وكحولا وتعاطي المخدرات، وربما الجنس.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أطلقت شركة سكوير إنيكس نسخة جديدة من لعبة فاينال فانتاسي 15 للحواسيب المكتبية، وقالت إنها تتضمن العديد من التفاصيل المثيرة. لكن الاستمتاع باللعبة وجمالياتها يتطلب حواسيب فائقة الأداء.

8/3/2018

أطلق باحثون لعبة جديدة على الإنترنت تحمل اسم “أخبار كاذبة” تهدف إلى “تحصين” اللاعبين من الأخبار المضللة في الحقيقة من خلال تعريضهم إلى جرعات صغيرة من الأخبار الكاذبة في اللعبة.

20/2/2018
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة