هل تنقذ قوة السماعة هاتف إل جي الجديد؟

صورة مسربة لما يعتقد بأنه هاتف إل جي المقبل جي7 ثينك (إل جي)
صورة مسربة لما يعتقد بأنه هاتف إل جي المقبل جي7 ثينك (إل جي)

تعتقد شركة إل جي الكورية الجنوبية بأن مكبرات الصوت ستكون وسيلتها لمواجهة المنافسة الشديدة في سوق هواتف أندرويد الذكية، التي تتصدرها مواطنتها شركة سامسونغ، حيث استعرضت ميزة جديدة في هاتفها المقبل "جي7 ثينك" (G7 ThinQ) تدعى "سماعة بوومبوكس".

ووفقا لموقع إنغادجيت المعني بشؤون التقنية، والذي حصل على معلومات عن هذه الميزة، فإن مكبرات الصوت في هاتف إل جي المقبل ستكون بقوة "6dB" ونظام صوت عميق (Bass) أقوى من ضعفي ما يمكن العثور عليه في أي هاتف ذكي آخر.

وتعني الميزتان المذكورتان مجتمعتين أن مكبرات صوت هاتف إل جي "جي7 ثينك" ستكون أعلى صوتا بعشر مرات تقريبا عن مكبرات صوت أي هاتف ذكي عادي.

وستكشف إل جي رسميا عن هاتفها الجديد في الثاني من مايو/أيار المقبل في مؤتمر صحفي خاص بمدينة نيويورك، وكانت الشركة تعمل على تطوير هذا الجهاز لأشهر، وكان يفترض أول الأمر أن تكشف عنه في مؤتمر الجوال العالمي الذي عقد في مدينة برشلونة الإسبانية في فبراير/شباط الماضي قبل أن تتراجع عن ذلك.

وفي ذلك الوقت، تردد أن إل جي عادت إلى لوح الرسم لضمان أن "جي7" يمكن أن ينافس بأفضل ما يمكن مع هاتف سامسونغ غلاكسي إس9 وهاتف آبل آيفون إكس.

وتوالت بعد ذلك الإشاعات المتعلقة بالهاتف، والتي تقول إنه سيأتي مع شاشة كبيرة تغطي واجهته الأمامية، وسيأتي بذلك الحز العلوي الذي توجد فيه الكاميرا الأمامية المماثل للموجود في آيفون إكس، وأن الشركة ستعمل على إخفائه أثناء الاستخدام بأشرطة سوداء على كلا جانبيه.

ومن المرجح أن يأتي الهاتف الجديد بكاميرتين خلفيتين وبمعالج سنابدراغون 845، ورغم أن الشركة تفضل استخدام شاشات إل سي دي على شاشات أوليد، فقد كشفت عن أن شاشة الهاتف الجديد ستكون من بين أنصع شاشات الهواتف الذكية على الإطلاق.

المصدر : مواقع إلكترونية