عـاجـل: السلطة المحلية في حضرموت: مقتل خمسة جنود سعوديين بينهم قائد قوات التحالف بالوادي في هجومين متزامنين

"نيو شيبارد" يحلق إلى الفضاء ويعود للأرض

قسم الدفع لصاروخ نيو شيبارد وبجواره نموذج للكبسولة التي ستحمل السياح إلى الفضاء (رويترز-أرشيف)
قسم الدفع لصاروخ نيو شيبارد وبجواره نموذج للكبسولة التي ستحمل السياح إلى الفضاء (رويترز-أرشيف)

أجرت شركة الفضاء الخاصة بلو أوريجن عملية الاختبار الثامنة لصاروخها "نيو شيبارد" في ولاية تكسساس أمس الأحد، وتمكنت من إعادة صاروخ الدفع إلى الأرض بنجاح، رغم تأجيل عملية الإطلاق مرتين، كما هبطت بسلام بعد دقائق الكبسولة التجريبية التي ستحمل رواد الفضاء.

وتعتبر هذه عملية الإطلاق الثانية لهذا الصاروخ تحديدا، حيث كانت أول مرة بتاريخ 29 أبريل/نيسان 2015، لكن الصاروخ تحطم، ثم نجحت الشركة في إطلاق ثاني صاروخ من نوع "نيو شيبارد" وأعادته سالما إلى الأرض في نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه، واستمرت في استخدام صاروخ الدفع في أربع عمليات إطلاق إضافية حتى أكتوبر/تشرين الأول 2016، قبل أن تحيله إلى التقاعد.

ثم أطلقت الشركة الأميركية صاروخها الثالث وأعادته بنجاح في عملية الإطلاق الوحيدة العام الماضي، والتي جرت في ديسمبر/كانون الأول، وهو الصاروخ ذاته الذي أطلقته مساء أمس.

وحمل الصاروخ معه في مهمته الثانية إلى الفضاء دمية على شكل رائد فضاء تحمل اسم "مانيكوين سكاي ووكر"، بهدف جمع بيانات تتعلق بالقياس عن بعد وبعض الدراسات العلمية، كما ستضم الحمولة حزمة استشعار لجمع بيانات عن الضغط والضجيج والبيانات البيئية في الكبسولة.

وتم تصميم الكبسولة "شيدت سبيس كوميونيكتور" التي ستحمل سياح الفضاء إلى المدار لتوفير اتصال واي فاي لزبائن الشركة، وكذلك لإجراء سلسلة من التجارب العلمية.

وفي نهاية المطاف، فإن الشركة تسعى إلى نقل ركاب إلى الفضاء في رحلة تستغرق 11 دقيقة داخل كبسولة ستهبط بهم بمساعدة مظلات، في حين سيعود صاروخ الدفع إلى منصة الإطلاق.

وتتخطى طموحات الشركة نقل السياح إلى مدار الأرض، حيث كشفت عن خططها لصاروخ "نيو غلين" العام الماضي، والذي سينقل البضائع إلى المدار في مرحلة ما بعد إطلاقه أول مرة عام 2020.

وتسعى الشركة لإطلاق أول رحلة مأهولة إلى الفضاء على متن الصاروخ نيو شيبارد في وقت لاحق هذا العام، كما أكد الرئيس التنفيذي للشركة بوب سميث العام الماضي أن شركته تخطط لإرسال مسافرين إلى الفضاء بحلول عام 2019.

المصدر : مواقع إلكترونية