منتج سري جديد لآبل قيد التطوير

آبل تبدي اهتماما واضحا بتقنية الواقع المعزز وقد يساعدها تطوير شاشات مايكرو ليد خاصة بها في تعزيز هذا التوجه (غيتي)
آبل تبدي اهتماما واضحا بتقنية الواقع المعزز وقد يساعدها تطوير شاشات مايكرو ليد خاصة بها في تعزيز هذا التوجه (غيتي)

عقدت شركة آبل شراكة مع شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات (تي أس أم سي) من أجل تطوير  لوحات "مايكرو ليد" لاستخدامها في ساعة آبل ووتش وكذلك نظارة واقع معزز سيتم الإعلان عنها لاحقا، وذلك وفقا للمحلل الرئيسي في شركة "ديجي تايمز ريسيرتش" التايوانية.

وكتب المحلل لوك لين اليوم الثلاثاء يقول إن آبل تعمل أيضا على لوحات مايكرو ليد ذات قياسات أكبر يمكن أن تجد طريقها في نهاية المطاف إلى شاشات ماك بوك.

ووفقا للين -الذي نقل عن "مصادر مطلعة" على خطط آبل- فإن أحد ألواح مايكرو ليد سيكون بقياس 1.3 إلى 1.4 بوصة وسيستخدم في ساعة آبل ووتش، في حين سيكون الثاني بقياس 0.7 إلى 0.8 بوصة وسيستخدم في نظارة واقع معزز لآبل.

لكن ديجي تايمز نبهت مع ذلك إلى أن آبل ربما تكون تعمل على تطوير نظارة واقع معزز بدلا من وحدة رأس كاملة تشبه مثلا وحدة الواقع الافتراضي "أوكولوس ريفت".

ويأتي هذا التقرير بعد أسابيع قيلة من تقرير لوكالة بلومبيرغ ذكر أن آبل أقامت منشأة سرية في كاليفورنيا يعمل فيها فريق من الموظفين على شاشات مايكرو ليد لاستخدامها في أجهزة مستقبلية.

وتعتبر شاشات مايكرو ليد على نطاق واسع أنها مستقبل تقنية الشاشات، بسبب قدرتها على توفير صور أفضل من شاشات "أوليد"، وبشاشات أقل سمكا، كما أنها لا تسبب ما يعرف بـ"احتراق الشاشة" (حيث تنطبع صورة ما على الشاشة بحيث تظل ظاهرة بشكل باهت) مثلما يحدث في شاشة أوليد.

ومع ذلك فإن شاشات مايكرو ليد تعاني مشكلتين رئيسيتينـ، هما: صعوبة تصنيعها وتكلفة إنتاجها، ولذلك يعتقد معظم الخبراء أن شاشات أوليد ستظل تقنية الشاشات الأكثر طلبا في المستقبل المنظور إلى أن يتمكن المصنعون من جعل شاشات مايكرو ليد أرخص وإنتاجها أسهل.

لكن آبل تدفع هذه التقنية قدما، ووفقا للين فإن الشركة قد تحاول إنتاج كميات كبيرة من شاشات مايكرو ليد بحلول النصف الثاني من هذا العام، رغم أن هذا التاريخ قد يتأخر إلى عام 2019.

كما أشار لين إلى أن تكلفة إنتاج شاشات مايكرو ليد ستكون أعلى بـ400-600% عن تكلفة شاشات أوليد بالقياس نفسه، ولذلك فإن آبل على الأرجح ستستخدم تلك الشاشات في أعلى سلسلة وحدات ساعات آبل ووتش.

وبطبيعة الحال، فإن آبل لا تعلق على خططها المستقبلية، كما أنها لم تؤكد ما إذا كانت تعمل على تقنية مايكرو ليد أو أجهزة واقع معزز، لكن الشركة -بحسب موقع تومز غايد المعني بشؤون التقنية- تركز كثيرا على تقنية الواقع المعزز، وتقديم تقنية شاشات خاصة بها قد يساعدها على التميز مع تجنب الاعتماد على أطراف تصنيع ثالثة.

المصدر : مواقع إلكترونية