الاستشارات الطبية عبر الإنترنت تسود خلال سنوات

مواعيد الطبيب يمكن أن تتم عبر الحاسوب (مواقع التواصل)
مواعيد الطبيب يمكن أن تتم عبر الحاسوب (مواقع التواصل)
قال كبير المسؤولين عن مراجعة تكنولوجيا الخدمات الصحية البريطانية إن الاستشارات الطبية الافتراضية مع الأطباء عبر الإنترنت يمكن أن تكون أكثر شيوعا من رؤيتهم شخصيا خلال عشر سنوات.

وقال د. إيريك توبول إن مراقبة الحالات عن بعد والاستشارات عبر الإنترنت والتطبيب اللاسلكي من المقرر أن تصبح القاعدة خلال عقد من الزمان، متوقعا أن تتجاوز هذه الوسائل قريبا الاستشارات المباشرة.

وقال الطبيب الأميركي إن استخدام الذكاء الاصطناعي قد يعني الحاجة إلى عدد أقل من الأطباء في بعض المناطق. وأضاف أن التقدم التكنولوجي يعني أن المرضى ستزداد مراقبتهم بواسطة أجهزة الاستشعار.

وستقوم المراجعة -التي يقودها توبول- بتقصي التكنولوجيا الجيدة لمساعدة المرضى على التحكم في مرض السكري الذي يحدث أثناء الحمل.

ويحتاج المرضى حاليا إلى قياس مستويات السكر في الدم بحد أقصى ست مرات يوميا، وتسجيل النتائج في مفكرة يومية وزيارة المستشفى كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

ولكن قد تم تطوير تطبيق جديد بالهواتف الذكية مع جهاز قياس السكر بالدم مزود بتقنية البلوتوث لتقديم معالجة في الوقت الحقيقي لهذا النوع من السكري، وتقليل حاجة المرضي للزيارات السريرية. ويتم تدريب الموظفين على تفسير البيانات على التطبيق، واستخدامها لمراسلة المرضى مباشرة حتى يتمكنوا من إدارة الحالة ذاتيا.

المصدر : ديلي تلغراف