طائرات مسيرة تونسية قريبا بالتعاون مع اليابان

جانب من حفل توقيع الاتفاق بين تونس واليابان (الأناضول)
جانب من حفل توقيع الاتفاق بين تونس واليابان (الأناضول)

وقعت مجموعة "تلنات" التونسية للبرمجيات اتفاقية مع شركة "فوجي إمفاك" (FUJI IMVAC) اليابانية المختصة في تصنيع الطائرات المسيرة تقضي بتمكينها من صناعة هذا النوع من الطائرات.

ووقع الاتفاق الأربعاء خلال مؤتمر دولي حول تكنولوجيات الفضاء بمدينة صفاقس التونسية بعنوان "الفضاء.. أفق جديد لريادة الأعمال" شارك فيه باحثون تونسيون بوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بالإضافة لباحثين من المركز الفرنسي للدراسات الفضائية وباحثين يابانيين في مجال صناعة الطائرات بدون طيار.

وحسب المنظمين للمؤتمر، فإن الطائرات ستستعمل في التصوير الجوي والمسح الجغرافي والكشف عن الآثار والمواقع الأثرية ومراقبة الأراضي الفلاحية.

ونظمت "تلنات" -بالاشتراك مع القطب (المجمع) التكنولوجي بصفاقس، ومجموعة "أيروسبايس فالي تولوز" (Aerospace Valley Toulouse) الفرنسية- هذا المؤتمر الدولي الأول من نوعه بتونس حول تكنولوجيات الفضاء، وذلك لدعم المبادرة وريادة الأعمال في هذا المجال.

وقال المدير العام لمجموعة "تلنات" محمد الفريخة -على هامش المؤتمر- إنه من المنتظر أن تشرع المجموعة بمقتضى هذه الاتفاقية في تصنيع الطائرات المسيرة بالقطب التكنولوجي بصفاقس (جنوبي تونس) (حكومي) بالاعتماد على مهندسين تونسيين.

الفريخة: سنشرع في تأسيس مركز صفاقس للطيران الذي سيتضمن وحدة لتركيب وتصميم الأقمار الاصطناعية ووحدة للطائرات المسيرة ومركزا للبحث والهندسة في ميدان الطيران بطاقة تشغيلية قدرت بخمسمئة مهندس

500 مهندس
وتابع الفريخة أنه إضافة لصناعة الطائرات المسيرة "نهدف إلى إرسال أول قمر صناعي سنة 2020، وقد انطلقنا في توريد محتويات هذا القمر الذي سيجند له 25 مهندسا، وسيكون مختصا في الإنترنت كبداية، ومن ثم سنرسل بقية الأقمار التي سيصل عددها إلى ستة، وتختص بالتحكم عن بعد والصور الأرضية".

وعن مكان إنتاج هذا النوع من الطائرات، قال المسؤول التونسي "سنشرع في تأسيس مركز صفاقس للطيران الذي سيتضمن وحدة لتركيب وتصميم الأقمار الاصطناعية، وكذلك وحدة للطائرات المسيرة، ومركزا للبحث والهندسة في ميدان الطيران بطاقة تشغيلية قدرت بخمسمئة مهندس".

أما المختص في ميدان الطيران باليابان ناكاياما، فعبر عن رغبته في أن يكون الاتفاق بداية تعاون وفتح آفاق تكنولوجية مع تونس.

وأضاف ناكاياما "نحن نشجع البلدان النامية على الاعتناء بالتكنولوجيا واستثمار الطاقات الشابة في هذا المجال الذي يمثل مستقبل العالم".

المصدر : وكالة الأناضول