تحطم مركبة فضائية صينية فوق المحيط الهادي

صورة رادارية للمركبة الفضائية الصينية "تيان غونغ-1" تم التقاطها يوم 31 مارس/آذار الماضي(الأوروبية)
صورة رادارية للمركبة الفضائية الصينية "تيان غونغ-1" تم التقاطها يوم 31 مارس/آذار الماضي(الأوروبية)

انتهت مغامرة المركبة الفضائية الصينية العلمية "تيان غونغ-1" (Tiangong) باحتراقها فور دخولها الغلاف الجوي فوق جنوب المحيط الهادي.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن المختبر الفضائي "تيان غونغ-1" دخل الغلاف الجوي للأرض صباح اليوم الاثنين فوق جنوب المحيط الهادي، وقد احترق معظمه لدى دخوله.

وكانت بكين قالت يوم الجمعة الماضي إنه من غير المحتمل وصول أي قطعة كبيرة من المختبر للأرض. علما بأنه كان قد خرج على السيطرة عام 2016 حسب إفادة هيئة الفضاء الوطنية.

وفي سياق متصل، قال الخبير بوكالة الفضاء الأوروبية بمدينة دارمشتات الألمانية "هولغر كراغ" إنه توقع أن تتمكن كتلة -تزن ما بين 1.5 و3.5 أطنان من حطام المختبر الفضائي المذكور- من اختراق الغلاف الجوي للأرض.

وأوضح كراغ أن الأجزاء المصنوعة من التيتانيوم والفولاذ يمكن أن تصمد أمام الحرارة، مشيرا إلى أن احتمالية الإصابة بجزء من الحطام يساوي نفس قدر احتمالية الإصابة بصاعقة مرتين في نفس العام.

يُذكر أن المختبر "تيان غونغ-1" -الذي يبلغ طوله 10.4 أمتار- أطلق عام 2011 للقيام بتجارب في إطار برنامج الصين الفضائي بهدف وضع محطة دائمة حول الأرض بحلول 2023. وكان من المزمع الاستغناء عن هذا المختبر الفضائي عام 2013 لكن تم تمديد مهمته أكثر من مرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن إيلون ماسك صاحب شركة تكنولوجيا استكشاف الفضاء "سبيس إكس" أن صاروخ المريخ الذي ابتكرته الشركة يمكن أن يكون جاهزا لرحلات تجريبية في وقت قريب من العام المقبل.

وضعت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) خططا لمركبة فضائية نووية ضخمة، قادرة على تحريك أو تفجير كويكب فضائي يكون في طريقه للاصطدام بكوكب الأرض.

المزيد من أقمار اصطناعية
الأكثر قراءة