روبوتات تجمّع قطعة أثاث

الروبوتات ستمكن من تجميع قطعة أثاث بالكامل باستخدام كتيب إرشادات (الأوروبية)
الروبوتات ستمكن من تجميع قطعة أثاث بالكامل باستخدام كتيب إرشادات (الأوروبية)

أكملت روبوتات في سنغافورة مهمة يتوجس منها الكثير من البشر ألا وهي تجميع قطع أثاث شركة آيكيا.

ويقول باحثون في جامعة نانيانغ التكنولوجية بسنغافورة إن الضياع بين صفحات الإرشادات، والحيرة بين الصواميل والمسامير المختلفة المستخدمة في تجميع قطع الأثاث منخفض التكلفة الذي تبيعه الشركة السويدية أمران قد يصبحان في خبر كان.

وأمضى العلماء ثلاثة أعوام وهم يبرمجون الروبوتات المؤلفة من أذرع ومقابض وأجهزة استشعار وكاميرات ثلاثية الأبعاد والتي جمعت هيكل كرسي لآيكيا في نحو عشرين دقيقة.

ويؤكدون أن الروبوتات ستتمكن من تجميع قطعة أثاث بالكامل باستخدام كتيب إرشادات أو بتنفيذ تعليمات شفهية أو من خلال النظر إلى صورة للمنتج النهائي.

وقال كوانغ كونغ فام -وهو أحد الباحثين- لرويترز "توصلنا إلى القدرة على تعليم الروبوتات كيفية القيام بذلك، وخلال الأعوام الخمسة أو العشرة المقبلة يمكننا أيضا أن نزودها بالقدرة على التفكير عالي المستوى".

وذكر أن فريق الجامعة يتطلع إلى العمل مع خبراء الذكاء الاصطناعي لتنقيح العملية.

وقالت مديرة إدارة المطابخ ومستلزمات غرف الطعام في "آيكيا" سيندي أندرسن لصحيفة ديلي ميل "إنه لأمر مثير أن نرى كيف يمكن أن تساهم الروبوتات في رؤيتنا لتهيئة حياة يومية أفضل للكثير من الناس".   

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تناول برنامج "حياة ذكية" مواضيع: روبوت منزلي ذكي في شكل جرو لطيف، ونظارة ذكية تحاكي بميزاتها أفلام الخيال العلمي، و"مافيك أير" طائرة جديدة من دون طيار بإمكانيات مبهرة.

استلهم باحثون حركة الصرصور لتطوير روبوت صغير قادر على تسلق الجدران بمجرد الاصطدام بها، وقالوا إنه يمكن استخدام التقنية ذاتها في روبوتات يقل وزنها عن كيلوغرام واحد.

شرع علماء أستراليون في دراسة التغيرات التي طالت بيئة المحيطات باستعمال ثلاثة روبوتات عائمة، وذلك بسبب التهديدات والمخاطر التي تحدق بالبيئة.

المزيد من اكتشافات واختراعات
الأكثر قراءة