"وورد برس" تدير 30% من مواقع الويب

وورد برس تدير 30% من مواقع الويب وتستحوذ على 60% من سوق أنظمة إدارة المحتوى (وورد برس)
وورد برس تدير 30% من مواقع الويب وتستحوذ على 60% من سوق أنظمة إدارة المحتوى (وورد برس)

كشف إحصاء جديد لأفضل عشرة ملايين موقع إلكتروني، وفق تصنيف "أليكسا"، أن منصة "وورد برس" مفتوحة المصدر لإدارة المحتوى (CMS) تدير حاليا 30% من كافة مواقع الويب على الإنترنت.

ووفقا لموقع"دبليو3تيكس"، وهو خدمة تديرها شركة استشارات نمساوية تدعى "كيو-سكسس"، الذي أجرى الإحصاء، فإنه يجري تحديث النتائج يوميا، وقد أظهرت أرقام الموقع أمس الاثنين أن وورد برس تستحوذ على 60% من سوق أنظمة إدارة المحتوى.

وتتصدر وورد برس منذ مدة قائمة أكثر أنظمة إدارة المحتوى انتشارا، وتبتعد بفارق كبير عن أنظمة منافسة لإدارة المحتوى مثل "جوملا" و"دروبال" و"ماغنيتو" و"شوبيفاي" و"بلوغر" التابع لشركة غوغل، و"سكوير سبيس".

فعلى سبيل المثال تحتل منصة جوملا المرتبة الثانية بإدارة 3% فقط من مواقع الويب. لكن تجدر الإشارة إلى أن 50% من كافة مواقع الويب إما بنيت من الصفر أو تستفيد من أنظمة إدارة المحتوى ولم يتم تمثيلها في المواقع التي راقبتها خدمة "دبليو3تيكس".

‪تستحوذ وورد برس على 60% من سوق أنظمة إدارة المحتوى بفارق كبير عن الأنظمة المنافسة (w3techs)‬ تستحوذ وورد برس على 60% من سوق أنظمة إدارة المحتوى بفارق كبير عن الأنظمة المنافسة (w3techs)

وتعتبر الأرقام السابقة أخبارا طيبة لمجتمع المطورين الذين يبنون إضافات (plugins) وسِمات (themes) لنظام إدارة المحتوى مفتوح المصدر وورد برس، وكذلك لمضيفي الويب الذين يعرضون حزم وورد برس، والمصممين الذين يعرضون للعملاء مواقع ويب تستند إلى منصة وورد برس.

وقطع وورد برس شوطا طويلا منذ ظهر إلى حيز الوجود أول مرة في 2003، حيث تشعب إلى نسختين، واحدة تقدم استضافة مجانية لمواقع الويب، وأخرى مدفوعة الثمن وتقدم خيار استضافة مع حزم خدمات إضافية ودعم فني لمزيد من سهولة الاستخدام.

ونظرا إلى قاعدة مستخدميها الضخمة والمجتمع الذي يدعم تطوير منصتها مفتوحة المصدر، فمن غير المتوقع أن تتخلى وورد برس عن عرش أنظمة إدارة المحتوى في أي وقت قريب.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

طرحت ووردبرس الإصدار 4.6 من منصتها المتخصصة بإنشاء وتصميم مواقع الويب، وحفل بالعديد من المزايا مثل تحسين طرق تنصيب أو حذف الإضافات والقوالب، واعتماد الخطوط المحلية، وغيرها الكثير.

17/8/2016

يتعرض مستخدمو خدمة وورد برس لإنشاء المدونات والذين يقدر عددهم بمئات الآلاف لهجمات منظمة بهدف سرقة كلمات المرور التي يستخدمونها للولوج إلى موقعهم المبني على خدمة وورد برس، وبالتالي السيطرة على أجهزة الحاسوب أو الخادم الذي يستخدمونه.

14/4/2013

أطلقت مؤسسة وورد برس الإصدار 3.5 من منصة إنشاء المدونات وتصميم مواقع الإنترنت المجانية، وحفل هذا الإصدار بالعديد من المزايا الجديدة أهمها تبني قالب افتراضي جديد يتميز بالبساطة ودعم مختلف الأجهزة، وكذلك دعم شاشات ريتينا، وعدد آخر من المزايا.

13/12/2012

أطلق فيسبوك إضافته الرسمية الخاصة بمنصة التدوين الشهيرة “وورد برس”، بهدف منح الناشرين إمكانية دمج خصائص فيسبوك الاجتماعية بسهولة في مواقعهم، مما سيسهل على أصحاب تلك المواقع مهمة جعلها اجتماعية أكثر دون الحاجة لكتابة أية شفرات برمجية.

14/6/2012
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة