تعرف على أكبر قرص تخزين في العالم

القرص الجديد ملائم للاستخدام في مراكز البيانات ذات الخدمات السحابية وخوادم إنترنت الأشياء (نيمبوس داتا)
القرص الجديد ملائم للاستخدام في مراكز البيانات ذات الخدمات السحابية وخوادم إنترنت الأشياء (نيمبوس داتا)

لم يكد يمضي شهر على كشف شركة سامسونغ عن قرص مصمت (إس إس دي) بسعة ثلاثين تيرابايتا، وكان الأكبر في العالم لقرص من هذا النوع، حتى تمت إزاحتها عن هذا اللقب من قبل شركة تصنيع الذاكرة (الفلاش) الأميركية "نيمبوس داتا" التي كشفت عن قرص "إس إس دي" بسعة مئة تيرابايت.

ويدعى القرص الجديد "إكسا درايف دي سي100"، ويعتبر -بفضل مساحته الهائلة- مثاليا لاستخدام مراكز البيانات وخوادم إنترنت الأشياء، حيث سعة التخزين تحتل الأولوية القصوى فوق كل شيء آخر.

وتعني هذه المساحة الهائلة أن بإمكانك وضع عشرين مليون أغنية على قرص بحجم الجيب (على فرض أن حجم الأغنية الواحدة خمسة ميغابايتات).

وتم تصميم القرص الجديد لاستهلاك طاقة أقل بنسبة 85% لكل تيرابايت من البيانات، كما يلائم حجمه الصغير الشركات، لأنه يتيح لها وضع أكثر من قرص في حاملة أقراص التخزين في الخوادم، مما يقلص بالتالي الحيز الذي تحتله هذه الأقراص، ويسهم أكثر في عملية التبريد.

وتقول شركة نيمبوس إن بإمكان حاسوب خادم حمل مئة بيتابايت من البيانات (البيتابايت يساوي ألف تيرابايت) في حاملة أقراص تخزين واحدة، بدلا من الاضطرار إلى استخدام غرف كبيرة للخوادم ذات الأقراص التقليدية، وهذا أمر يساعد في خوادم الخدمات السحابية والذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات التي تتطلب كما هائلا من البيانات.

لكن لا يجب أن تهرع لشراء واحد من هذه الأقراص لحاسوب الألعاب الخاص بك أو خادم الوسائط، لأن القرص الواحد منها سيكلف عدة آلاف من الدولارات عند طرحه هذا الصيف. وعلى سبيل المقارنة مثلا فإن قرص سامسونغ "إس إس دي" بسعة 15 تيرابايتا الذي طرحته الشركة في منتصف 2016 يكلف عشرة آلاف دولار.

المصدر : مواقع إلكترونية