"بيب".. ساعة ذكية رخيصة وتدوم 45 يوما

بطارية الساعة تدوم شهرا عند تشغيل كافة التنبيهات وحتى 45 يوما عند إطفائها (أمازفيت)
بطارية الساعة تدوم شهرا عند تشغيل كافة التنبيهات وحتى 45 يوما عند إطفائها (أمازفيت)

يعتبر عمر البطارية القصير السبب الرئيسي لعزوف كثير من المستخدمين عن شراء ساعات ذكية، لكن يبدو أن شركة أمازفيت تطمح إلى أن يصبح عمر البطارية شيئا من الماضي مع ساعتها الذكية الجديدة "بيب" التي تطرحها للبيع بمئة دولار وتدوم أكثر من شهر بشحنة واحدة للبطارية.

ويعتبر هذا مثيرا بالنظر إلى أن الساعة المتوافقة مع هواتف أندرويد و"آي أو إس" تأتي مع شاشة ملونة لمسية بميزة التشغيل المستمر، وقدرات تتبع النشاط البدني (بما في ذلك مراقبة معدل نبضات القلب)، ونظام تحديد المواقع الجغرافية (جي بي إس).

وتقول أمازفيت -وهي إحدى الشركات التابعة لشياومي– إن ساعة بيب تستطيع العمل لنحو ثلاثين يوما مع تشغيل كافة التنبيهات (رسائل البريد الإلكتروني، الرسائل النصية، المكالمات الهاتفية، إشعارات التطبيقات)، وفي حال أطفئت التنبيهات فإن عمر البطارية قد يدوم 15 يوما إضافيا.

وتحتاج إلى ربط الساعة مع تطبيق اللياقة "مي فت" لشياومي كي تتمكن من تتبع نشاط اللياقة البدنية وإرسال التنبيهات إلى هاتفك.

وإلى جانب حساب عدد الخطوات والمسافة والسعرات الحرارية يمكن الحصول على إحصاءات إضافية مثل السرعة وطول الخطوة والارتفاع وتتبع النوم، وهي مزايا لا نجدها في معظم الساعات الرخيصة.

وستجد مجموعة المزايا في هذه الساعة ترحيبا من هواة الرياضة الباحثين عن شيء أكثر تطورا من مجرد عداد للخطوات، وهي قادرة على تتبع مسار الجري في الأماكن المغلقة والخارجية، وركوب الدراجة الهوائية وغيرها من الرياضات باستخدام نظام "جي بي إس".

وزن الساعة يعادل 31 غراما فقط وتأتي في أربعة خيارات للألوان، وتشبه في تصميمها إلى حد كبير ساعة آبل ووتش في امتثال لخط تصميم شياومي التي اعتادت نسخ تصاميم أجهزة آبل في منتجاتها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يحفل السوق بخيارات عديدة من أجهزة تتبع اللياقة البدنية، سواء أكانت ساعة ذكية أم رباطا للمعصم، ونستعرض هنا أبرز هذه الأجهزة وفق موقع “وايرد” المتخصص في شؤون التقنية.

14/1/2018

توصل باحثون إلى ابتكار ساعة ذكية يمكنها تنبيه المرأة عند حدوث الحمل، مما قد يغني النساء عن اختبار الحمل المنزلي التقليدي، ومن المتوقع أن تكلف الساعة نحو 265 دولارا.

2/11/2017
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة