ملحقات مبتكرة من الورق المقوى لنينتندو سويتش

ملحقات نينتندو سويتش تتيح للاعبين صنع ألعاب تفاعلية عديدة كمقود دراجة أو بيانو أو سيارة (نينتندو)
ملحقات نينتندو سويتش تتيح للاعبين صنع ألعاب تفاعلية عديدة كمقود دراجة أو بيانو أو سيارة (نينتندو)
كشفت شركة نينتندو عن مجموعة جديدة من الملحقات المبتكرة المصنوعة من الورق المقوى يمكن استخدامها مع جهاز ألعاب نينتندو سويتش لتضيف إليه متعة جديدة تسر الصغار والكبار.

وتتيح هذه الملحقات -التي تحمل اسم "نينتندو لابو"- للمستخدم تحويل أدوات التحكم لجهاز سويتش إلى ملحقات تفاعلية مبتكرة مثل بيانو أو صنارة صيد أو مقود دراجة نارية أو سيارة متحركة حتى بدلة إنسان آلي.

وتهدف نينتندو من خلال هذه الملحقات إلى توفير تجربة مميزة للأطفال بإشراكهم في صنع أدوات للألعاب وتنمية مهاراتهم بالتدريب العملي على ذلك، ويقول موقع إنغادجيت المعني بشؤون التقنية -بناء على تجربة المحرر بالموقع- إن تلك الملحقات ستوفر أيضا متعة كبيرة للكبار لا تقل عن متعة الصغار.

وقالت الشركة إن الملحقات الجديدة ستطرح للبيع يوم 25 أبريل/نيسان المقبل في الولايات المتحدة بمجموعتين، الأولى "فاريتي كيت" وتشمل خمس ألعاب من ضمنها بيانو وسيارة سباق، ومجموعة "روبوت كيت" يمكن أن يرتديها اللاعب على ظهره للتحكم في روبوت عملاق، وتكلف المجموعة الأولى 75 دولارا، والثانية بثمانين دولارا.

وستأتي كل مجموعة مرفقة بملصقات وموصلات بلاستيكية تساعد على تصميم الأشكال التي يرغب فيها المستخدم، وما على اللاعب إلا اتباع التعليمات لبناء الملحقات المختلفة.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، اعتبر جهاز نينتندو سويتش أكثر أجهزة الألعاب المنزلية مبيعا بالولايات المتحدة، حيث بيعت منه نحو 4.8 ملايين وحدة خلال العشرة أشهر التالية لإطلاقه في الثالث من مارس/آذار 2017.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أظهرت آخر الأرقام الرسمية أن نينتندو باعت حوالي عشرة ملايين وحدة من جهاز سويتش حول العالم خلال الأشهر التسعة الأولى من إطلاقه.

وغير نينتندو سويتش الصورة النمطية المرتبطة بأجهزة الألعاب المنزلية التي أنتجتها الشركة، فهو من جهة جهاز ألعاب متنقل كالهاتف الجوال، ومن جهة أخرى يتيح استخدام ذراعي التحكم على جانبيه والقابلتين لفصلهما عنه من قبل لاعبَيْن للتشارك في لعبة واحدة سواء على شاشة الجهاز أو شاشة تلفزيون كبيرة عند وضعه على قاعدة إرساء خاصة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قالت شركة ألعاب الفيديو اليابانية "نينتندو" اليوم الخميس إنها ستتعاون مع شركة "إليومينيشن إنترتينمنت" الأميركية لإنتاج فيلم للرسوم المتحركة باستخدام شخصيات لعبتها الشهيرة "سوبر ماريو".

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة نينتندو لجأت إلى الشحن الجوي المكلف لتعجيل تلبية الطلب المتزايد على منصتها سويتش خلال الشهر الأول لطرحها، قبل أن تعود إلى الشحن البحري.

كشفت نينتندو أنها بصدد طرح لعبة "سوبر ماريو رن" التي تستند إلى شخصية "ماريو" الشهيرة، لهواتف آيفون ابتداء من 15 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ولأجهزة أندرويد بوقت لاحق العام المقبل.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة