فيسبوك توسع نطاق مستخدمي ميزة "مساعدة المجتمع"

خاصية مساعدة المجتمع تتيح للمستخدمين التعامل مع الكوارث بتقديم خدمات الإغاثة من المأوى أو الغذاء أو النقل للمحتاجين (فيسبوك)
خاصية مساعدة المجتمع تتيح للمستخدمين التعامل مع الكوارث بتقديم خدمات الإغاثة من المأوى أو الغذاء أو النقل للمحتاجين (فيسبوك)

بدأت شركة "فيسبوك" إتاحة استخدام خاصية "كوميونتي هلب" (مساعدة المجتمع) أمام الشركات والمنظمات في أعقاب الكوارث الكبرى، وذلك ضمن موقعها الشهير للتواصل الاجتماعي.

وكانت الشركة أطلقت هذه الخاصية في البداية على صفحات منظمات الإغاثة والمؤسسات ذات الصلة قبل أن تقرر جلبها إلى مزيد من الشركات والمنظمات في الأسابيع المقبلة، وهي تتيح للمستخدمين التعامل مع الكوارث عبر تقديم خدمات الإغاثة من المأوى أو الغذاء أو النقل للمحتاجين.

وتفعِّل فيسبوك عادة خاصية "التحقق من السلامة" (سيفتي تشيك) في حالة الكوارث والحوادث الكبرى مثل الأعاصير أو إطلاق النار الجماعي أو الهجمات الإرهابية بهدف مساعدة المستخدمين في الاطمئنان على ذويهم المتواجدين في مكان الكارثة أو الحادث. وتتيح خاصية "مساعدة المجتمع" للمستخدمين التنسيق والتحرك لتقديم المساعدة.

وكانت فيسبوك تعرضت لانتقادات في الماضي بسبب عدم تفعيل خاصية "التحقق من السلامة" في بعض الأجزاء من العالم كما حدث عند وقوع تفجيرات انتحارية في بيروت عام 2015.

وفي 2016 ذكرت الشركة أنها ستتوقف عن تفعيل خاصية "التحقق من السلامة" بنفسها، بحيث يتم تفعيلها تلقائيا بمجرد نشر كلمات أساسية من جانب المستخدمين مثل انفجار أو زلزال أو إطلاق نار.

ومنذ إطلاق خاصية "مساعدة المجتمع"، تم استخدامها في نشر أكثر من 750 ألف مشاركة أو تعليق أو رسالة للتعامل مع أكثر من 500 أزمة بحسب بيانات "فيسبوك".

وكان الزلزال في وسط المكسيك وإعصار هارفي في الولايات المتحدة من أكثر الحوادث التي تم استخدام هذه الخاصية فيها خلال العام الماضي.

المصدر : الألمانية