تقنيتان لمنع اصطدام الطيور بالمراوح

ملايين الطيور تموت سنويا نتيجة اصطدامها بالبنايات العالية وطواحين الهواء التي تستخدم لتوليد التيار الكهربائي (أسوشيتد برس)
ملايين الطيور تموت سنويا نتيجة اصطدامها بالبنايات العالية وطواحين الهواء التي تستخدم لتوليد التيار الكهربائي (أسوشيتد برس)
طور علماء تقنية جديدة لمنع اصطدام الطيور بالمراوح والبنايات الطويلة، مما قد ينقذ حياة ملايين منها سنويا.

وأجرى الدراسة الدكتور جون سوادل من كلية وليام وماري في فرجينيا، والبروفيسور غراهام مارتن من جامعة برمنغهام، ونشرت في مجلة "إنتغريتيف آند كومبارتيف بيولوجي" (the journal Integrative and Comparative Biology).

وتموت ملايين الطيور سنويا نتيجة اصطدامها بالبنايات العالية وطواحين الهواء التي تستخدم لتوليد التيار الكهربائي.

ويعتقد أن طبيعة تكوين رأس الطير ومكان العينين على جانبي الرأس تجعله غير قادر على التعامل مع المباني الطويلة أثناء الطيران، فهو لا يراها وبالتالي يصطدم بها.

وهناك تقنيتان يعمل عليهما العلماء، في الأولى يصدر جهاز أمواجا صوتية تشوش الاتصال بين الطيور، بحيث تصبح غير قادرة على التواصل مع بعضها، وهذا يجعلها عصبية مما يقود إلى تفرقها بسرعة.

ويمكن عبر وضع هذه الأجهزة عند طواحين الهواء أو المباني منع الطيور من الاقتراب منها.

أما التقنية الثانية فتعتمد على وضع جهاز يصدر نبضات صوتية تصدم الطير، مما يؤدي إلى توقفه في الهواء، وبالتالي عدم اصطدامه بالمروحة.

المصدر : إندبندنت