"ويندوز 10" يضيف نمط "الأداء الأقصى" للمحترفين

نمط الأداء الجديد يتوفر فقط بنسخة "ويندوز 10" الاحترافية لمحطات العمل (غيتي)
نمط الأداء الجديد يتوفر فقط بنسخة "ويندوز 10" الاحترافية لمحطات العمل (غيتي)

عندما تريد إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد أو تشغيل مهمات شديدة التطلب لقوة المعالجة، فسترغب بعصر كل قطرة ممكنة من أداء حاسوبك الشخصي، وهنا سيسر مستخدمي النسخة الاحترافية من ويندوز لمحطات العمل عندما يعلمون أن مايكروسوفت أصدرت نسخة معاينة جديدة لنظام "ويندوز 10" تتضمن نمطا جديدا يدعى "الأداء الأقصى".

وكما تدل التسمية فإن هذا النمط موجه للأشخاص الذي لا يكفيهم نمط "الأداء العالي" الموجود حاليا، حيث يعمل النمط الجديد على تعطيل إدارة الطاقة لتقليص زمن الاستجابة وزيادة السرعة الخام، رغم أن هذا النمط سيستهلك في المقابل طاقة أكثر من النمط المتوازن.

ويمكن للمستخدم تشغيل هذا النمط بنفسه، لكن لدى مصنعي الحواسيب الشخصية خيار شحن الأجهزة بهذه الميزة مفعلة مسبقا.

وسيطرح النمط الجديد في التحديث المقبل لويندوز لحواسيب محطات العمل المتقدمة، ولن يكون متاحا للحواسيب المحمولة أو اللوحية (التي تعمل ببطارية) رغم أن مايكروسوفت تشير إلى أن هذا قد يتغير مستقبلا.

كما لن يتوفر النمط الجديد لحواسيب "ويندوز 10" المكتبية أيضا، ولذا لن تتمكن من تفعيله في حاسوب الألعاب خاصتك، لكن مايكروسوفت لديها بالفعل "نمط اللعب" في "ويندوز 10".

وكانت مايكروسوفت طرحت نسخة "ويندوز 10 برو" لمحطات العمل العام الماضي، وهي مصممة أساسا للحواسيب الشخصية من فئة الخوادم والمستخدمين المحترفين (باور يوزر) وتلائم الحواسيب التي تستخدم عمليات منطقية كثيرة ومقدار ذاكرة وصول عشوائي (رام) كبير، وتتضمن تلك النسخة أيضا دعما أسرع للملفات، وخيارات لتسريع زمن الاستجابة في المحلقات الشبكية.

المصدر : مواقع إلكترونية