إيباي وباي بال.. هل حان وقت الفراق؟

إيباي وباي بال كانتا كيانا واحدا وانفصل في 2015 إلى شركتين (رويترز)
إيباي وباي بال كانتا كيانا واحدا وانفصل في 2015 إلى شركتين (رويترز)

ظلت شركتا إيباي للتجارة الإلكترونية وباي بال لخدمة الدفع المالي عبر الإنترنت على رباط قوي حتى بعدما أصبحتا شركتين منفصلتين عام 2015، لكن هذا الرباط على وشك الانحلال في المستقبل القريب، إذ قررت إيباي تبني نظام دفع مالي مدمج فيها من تطوير شركة أيدن الهولندية.

وستوفر الخطوة وسيلة للدفع المالي عن المشتريات في موقع التجارة الإلكترونية أكثر سلاسة، حيث لن يحتاج المستخدم إلى تسجيل الدخول في موقع آخر للدفع، وذلك أن منتج أيدن -المستخدم من قبل نتفليكس وأوبر- هو خدمة دفع نهائي صرفة.

ويشير موقع إنغادجيت المعني بشؤون التقنية إلى أنه قد يتم تطبيق نظام الدفع الجديد اعتبارا من النصف الثاني لهذا لعام بعد أن يتم اختباره على نطاق صغير في أميركا الشمالية. وسيتوسع تبنيه في 2019 والعام الذي يليه حتى يتم نقل كافة البائعين إلى النظام الجديد بحلول عام 2021.

ولدى إيباي عقد حالي لمواصلة عرض باي بال بوصفه خيارا للدفع المالي حتى يوليو/تموز 2023، لكن لم تذكر أي من الشركتين هل لديها خطط لمد الشراكة بينهما إلى ما بعد هذا التاريخ.

ووفقا لما أعلنته إيباي فإن طرح خدمة دفع مالي مدمجة بموقعها سيتيح لها بناء منصة مركزية يتمكن البائعون فيها من تتبع كافة العمليات المالية بسهولة، كما أنها ستخفض من رسوم معالجة العمليات المالية التي يتعين على البائعين دفعها.

وبحسب موقع ريكود المعني بشؤون التقنية، فإنه حتى مع رسوم أقل فإن الخطوة الجديدة ستدفع عائدات إيباي بملياري دولار، وذلك أنه سيصبح بإمكانها حصر رسوم معالجة الدفعات المالية تلك.

وحاليا فإن قيمة باي بال تقدر أكثر من إيباي بمليارات الدولارات. وقد هبطت قيمة أسهمها بعد أنباء عن إعلان قرار إيباي، لكن يظل أن نعرف إن كان هذا الأمر سيترك تأثيرا كبيرا ودائما على أعمال بوابة الدفع المالي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أعلنت شركة "إيباي" عن نيتها فصل خدماتها وخدمات شركة "باي بال" في شركتين مستقلتين يتم تداولهما في البورصة. ومن المتوقع إنهاء تلك الخطوة في النصف الثاني من العام القادم.

أعلنت إيباي للتجارة الإلكترونية أن قراصنة إنترنت تمكنوا من التسلل إلى إحدى قواعد البيانات الخاصة بها وسرقة معلومات حسابات 145 مليون مستخدم، في أكبر عملية اختراق إلكتروني في تاريخ الشركة.

أطلقت خدمة "باي بال" المتخصصة بتحويل الأموال والدفع عبر الإنترنت حزمة أدوات تطويرية تتيح لمطوري التطبيقات استخدام الخدمة في تطبيقاتهم، كما تحقق ارتباطا بخدمة "كارد.آي أو" التي تملكها باي بال لتوفير طريقة سهلة لتصوير البطاقات الائتمانية عبر كاميرات الأجهزة الذكية.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة