آبل تواجه دعوى جماعية جديدة.. والسبب حواسيب ماك

تكلفة استبدال شاشة حاسوب آيماك غير الخاضع للضمان تبلغ ستمئة دولار (رويترز)
تكلفة استبدال شاشة حاسوب آيماك غير الخاضع للضمان تبلغ ستمئة دولار (رويترز)

رفع ثلاثة أشخاص من مستخدمي حواسيب ماك دعوى قضائية على شركة آبل، يدعون فيها أن شاشات تلك الأجهزة -وهي من نوع الكل في واحد- تعاني من خطأ مصنعي يتسبب في ظهور بقع على الشاشة، وحرارة زائدة في اللوحة الأم للحاسوب.

وتسعى الدعوى، التي رفعت أمس الأربعاء في المحكمة الجزئية لمقاطعة شمال كاليفورنيا، إلى الحصول على وضع دعوى جماعية لأي شخص يملك أو ملك حاسوب ماك بوك أو ماك بوك برو أو ماك بوك أير أو آيماك أو آيماك برو، وبمعنى آخر أي جهاز ماك بشاشة عرض.

ويزعم المدعون في القضية أن فتحات التهوية والمراوح في حواسيب آبل لا تملك أي مرشحات؛ وبالتالي تمتص المراوح الغبار إلى الداخل، ويمكن أن يعلق خلف شاشة الجهاز؛ مما يتسبب في ظهور بقع على الشاشة.

ويقول المدعون الثلاثة إنهم اختبروا هذه البقع في حواسيب آيماك 27 بوصة، وتشير القضية إلى منتديات دعم آبل، حيث يشتكي مستخدمون آخرون من مشكلة مماثلة.

وتقول الدعوى أيضا إن عدم وجود مرشحات يتسبب في تراكم الغبار على اللوحات الأم (motherboards) لأجهزة ماك، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة اللوحة الأم وتعطل الحاسوب.

وتسعى الدعوى إلى الحصول على تعويضات مالية لمالكي أجهزة ماك التي لا تعمل شاشاتها، كما هو معلن عنها، وكذلك دفع بدل أضرار للأشخاص الذي دفعوا لإصلاح أجهزتهم من جيبهم إذا لم تقم آبل بتغطية تكاليف الإصلاح.

ووفقا للدعوى القضائية، فإن آبل تتقاضى ستمئة دولار لاستبدال شاشات أجهزة ماك التي لا يغطيها الضمان.

كما تطالب الدعوى أيضا بالتعويض لأي شخص باع جهازه الماك "بخسارة" بسبب مشاكل في الشاشة أو اللوحة الأم تتعلق بتراكم الغبار.

يذكر أن "هاغنس بيرمان"، وهي الشركة القانونية التي تمثل المدعين في القضية، كانت تعاملت في السابق مع شركة آبل في قضية تتعلق بتحديد سعر الكتاب الإلكتروني، وهي قضية اضطرت فيها آبل في نهاية المطاف إلى دفع أربعمئة مليون دولار إلى العملاء بموجب تسوية.

المصدر : مواقع إلكترونية