كيف تستخدم الأداة الجديدة لتعرف كم تمكث في فيسبوك يوميا؟

استخدام فيسبوك قد يصل إلى حد الإدمان عند كثير من المستخدمين وهذه الأداة تساعدهم في التخلص من ذلك (الأناضول)
استخدام فيسبوك قد يصل إلى حد الإدمان عند كثير من المستخدمين وهذه الأداة تساعدهم في التخلص من ذلك (الأناضول)

بدأت فيسبوك منذ يومين طرح أداة جديدة تظهر مقدار الوقت الذي تمضيه يوميا في استخدام التطبيق على هاتفك، كما تتيح لك تحديد مدة الاستخدام؛ بحيث تتلقى تذكيرا تلقائيا إذا مكثت وقتا أطول من الذي حددته لنفسك كل يوم.

وأهمية هذه الأداة أنها تساعك في التخلص من إدمان استخدام فيسبوك إذا كنت تخشى من قضاء وقت طويل جدا في النظر إلى هاتفك.

ورغم أن هذه الأداة جديدة لتطبيق فيسبوك، فإن آبل وغوغل أطلقتا أيضا مبادرتين تحاولان إظهار مقدار الوقت الذي أمضيته في استخدام التطبيقات، ويدعى تطبيق آبل "سكرين تايم"، وأطلقته لأجهزة آيفون وآيباد العاملة بنظام آي أو إس 12 في سبتمبر/أيلول الماضي، في حين يدعى تطبيق غوغل "ديجيتال ويلبينغ"، وهو متوفر لهواتف بكسل.

لكن إذا لم يكن لديك آيفون أو بكسل، فستتيح لك الأداة الجديدة من فيسبوك معرفة مقدار الوقت الذي أمضيته على تطبيقها، علما بأن الميزة لم تصل بعد إلى جميع المستخدمين، لأنها قيد الطرح حاليا، وقد تصل خلال الفترة القريبة المقبلة.

الأداة تتيح للمستخدم تحديد حد أقصى للوقت الذي يرغب في ألا يتجاوزه على تطبيق فيسبوك (الجزيرة)تتيح

وفي ما يلي كيفية استخدامها:
– حمّل آخر إصدارة من تطبيق فيسبوك.
– افتح التطبيق على هاتفك.
– انقر على زر القائمة في الزاوية السفلى اليمنى (العليا اليمنى في بعض الهواتف).
– مرر إلى الأسفل وانقر على "الإعدادات والخصوصية".
– انقر على "وقتك على فيسبوك".

وستشاهد عندئذ صفحة بعنوان "الوقت في اليوم" (Time per Day)، ويظهر فيها معدل الوقت الذي تمضيه يوميا في استخدام فيسبوك.

كما يمكنك اختيار "تحديد تذكير يومي" (Set a Daily Reminder)، الذي يظهر في الصفحة ذاتها. وبعد تحديد زمن معين سيتم تذكيرك إذا تجاوزت هذا الزمن.

وللأداة إعدادات أخرى تتيح لك إدارة التنبيهات وتحرير خصائص تغذية الأخبار، مثل وضع أولويات لما ترغب في مشاهدة منشوراته أولا، أو عدم متابعة الأشخاص كي تخفي منشوراتهم. وغيرها من خيارات.

ويشير موقع "سي إن بي سي" إلى أن أداتي غوغل وآبل ربما تكون أقوى بالنسبة للمستخدمين الذين يرغبون في وضع حد لاستخدام تطبيق معين، حيث بإمكان أداتيهما أن تمنعا من فتح التطبيق إذا استخدمته مدة طويلة، كما تتيحان مشاهدة ما هو أكثر بكثير من مجرد مقدار استخدام فيسبوك.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يبدو أن منصب رئاسة فيسبوك على المحك، بعد الفضائح المتتالية التي تلاحق عملاق التواصل الاجتماعي، آخرها ما كشفته صحيفة التايمز الأسبوع الماضي عن معرفة فيسبوك المسبقة بأخطاء كامبريدج أنالتيكا.

شركة فيسبوك لا زالت عالقة في دوامة من الاتهامات والادعاءات المتعلقة بها، والتي لم تسلم منها حتى بعض الشركات التي تربطها بها علاقة والتي دفعت ثمن باهظا لهذه العلاقة.

يبدو أن العلاقة بين فيسبوك وآبل تتجه للتصعيد مؤخرا، ففيسبوك -التي تواجه الكثير من النقد من جميع الأطراف بعد حادثة كامبريدج أنالتيكا- قررت أن تقوم بردة فعل ربما تكون غريبة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة