"الفقراء غير المرئيين" هم مستخدمو آيفون في الصين

أغلب مستخدمي آيفون من النساء غير المتزوجات وأعمارهن بين 18 و34 سنة ومؤهلاتهن لا تتعدى الثانوية (رويترز)
أغلب مستخدمي آيفون من النساء غير المتزوجات وأعمارهن بين 18 و34 سنة ومؤهلاتهن لا تتعدى الثانوية (رويترز)

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن ارتفاع تكاليف أجهزة هواتف آيفون، ليقتصر اقتناؤها على فئة المقتدرين ماديا، لكن تقريرًا مثيرا للجدل نُشر مؤخرا في الصين يشير إلى أن مستخدمي آبل هم الأقل ماديا وتعليميا من الأشخاص الذين يستخدمون هواتف أخرى.

وقالت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست الأربعاء -نقلا عن دراسة جديدة أجرتها وكالة أبحاث "موب داتا" ومقرها شنغهاي- إن مستخدمي آيفون عادة يحصلون على أقل من ثلاثة آلاف يوان (نحو 433 دولارا) كل شهر.

وأظهرت الدراسة أن العديد من مستخدمي آيفون في الصين ينظر إليهم على أنهم "الفقراء غير المرئيين"، وهم مجموعة من الأشخاص الذين لا تعكس مظاهرهم أوضاعهم المالية الحقيقية.

كما أن أغلبهم من النساء غير المتزوجات، واللائي تتراوح أعمارهن بين 18 و34 سنة مع مؤهلات لا تتعدى المدرسة الثانوية، وترى الدراسة أن هذا ليس الأمر الغريب إذا علمنا أن العديد من مستخدمي آيفون لديهم طرز قديمة.

حيث وجدت الدراسة أن 64.3% منهم يستخدمون جهاز آيفون 6 أو 6 أس أو 6 أس بلس أو 7 أو 7 بلس.

وفي المقابل، خلصت الدراسة إلى أن أولئك الذين يستخدمون هواتف هواوي يكونون عادة أكثر ثراء، حيث يحصلون على ما يتراوح بين خمسة آلاف وعشرين ألف يوان (نحو ما بين 721 و2886 دولارًا) شهريا.

وهم أيضا "رجال الأعمال الراقية"، وهم من الذكور والمتزوجين، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34، ومسلحين بدرجة دبلوم أو درجة البكالوريوس، ويمتلك العديد منهم عقارات وسيارات، على عكس مستخدمي آيفون، كما أنهم أكثر تنوعًا في اختيارهم من هواتف هواوي.

وتأتي هذه الدراسة بمثابة صدمة لكثير من الناس الذين علقوا على الدراسة من خلال المشاركة في خدمة يويبو الصينية الشبيهة بتويتر. ووصف الجمهور الدراسة بأنها "هراء"، وتساءلوا عن مصداقيتها.

ووافق عدد قليل من المستخدمين على النتائج التي توصل إليها التقرير، حيث يلاحظ البعض أن العديد من أصدقائهم الذين يحملون هواتف آيفون هم من النساء.

المصدر : مواقع إلكترونية
كلمات مفتاحية: