أمازون تطلب موظفين للعمل في مشروع سري

بلومبيرغ قالت في أبريل/نيسان الماضي إن "أمازون" تعمل على الروبوتات المنزلية (الأناضول)
بلومبيرغ قالت في أبريل/نيسان الماضي إن "أمازون" تعمل على الروبوتات المنزلية (الأناضول)

شرعت شركة أمازون في حملة توظيف كبيرة لخدمة مشروع جهاز جديد سري، في خطوة من شأنها أن تزيد التكهنات بأن الشركة تخطط لإطلاق روبوت للمنزل.

وتظهر إعلانات الوظائف أن الشركة تبحث عن خبراء في الهندسة الميكانيكية والروبوتات، بالإضافة إلى مطوري البرمجيات للعمل على "منتج جديد تماما في فئته للمستهلكين".

وهذا المشروع الجديد سري بشكل صارم، ولن يتم إخبار الأشخاص الذين أجريت معهم المقابلات بما سيعملون عليه حتى اليوم الأول من العمل، حسبما قال أحد الأشخاص المطلعين على هذه العملية لصحيفة "صنداي تلغراف".

ومع ذلك، تصف إعلانات الوظائف المنتج الجديد بأنه "محبوب" و"أساسي"، حيث أظهرت تقارير في وقت سابق من هذا العام أن مجموعة صغيرة من الموظفين في أمازون كانوا يطورون روبوتا للمنزل.

وتشبه عملية التوظيف السرية هذه؛ الطريقة التي وظفت بها أمازون فريق العمل لتطوير مساعدها الصوتي "أليكسا" منذ أربع سنوات، الذي أصبح واحدا من أكثر منتجات الشركة نجاحا.

وذكرت بلومبيرغ في أبريل/نيسان الماضي أن أمازون تعمل بالفعل على الروبوتات المنزلية، وأنها ستبدأ اختبارها في المنازل في وقت لاحق من هذا العام.

يشار إلى أن شركة أمازون لم تعلق على هذا الموضوع.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة