مراكش الثالثة وواشنطن الـ66 بمؤشر الإيموجي للمدن الأكثر إيجابية

أكثر "الإيموجي" استخداما في العالم هو الوجه الضاحك مع الدموع (غيتي)
أكثر "الإيموجي" استخداما في العالم هو الوجه الضاحك مع الدموع (غيتي)

"الإيموجي" رمز تعبيري يستخدمه الناس في مراسلاتهم للتعبير عن حالاتهم النفسية المختلفة، ولكن هل يمكن استخدامه لتحليل شعور سكان المدن؟ وما المدن التي تستخدم الرموز السعيدة أكثر من غيرها؟

يقدم موقع سمارت ديستناشن طريقة جديدة ومميزة لتصنيف المدن وساكنيها، من حيث ميلهم للإيجابية والتفاؤل أو للسلبية والتشاؤم.

ويعتمد الموقع في تحليله على إحصائيات طريفة، إذ يحلل "الإيموجي" التي يستخدمها سكان هذه المدن في مراسلاتهم وتغريداتهم، مما يجعل هذه الطريقة ممتعة لدراسة البيانات.

وقام الموقع بتحليل بيانات 69 مدينة حول العالم، مستخدما صور الإيموجي والتغريدات والوسوم لتصنيف المدن الإيجابية والسلبية، ونشر الموقع معلومات مثيرة عن هذه المدن وما تستخدمه من رموز على خارطة تفاعلية.

وقد وجد أن المدن الأكثر إيجابية -بحسب الرموز التعبيرية "الإيموجي"- هي كيتو في الإكوادور وحصلت على نسبة 78%، ثم حصلت تايبيه في تايوان ومراكش في المغرب وميلان في إيطاليا وشينناي في الهند على نسبة بلغت 77%، وجاءت هذه المدن في المراكز من الثاني إلى الخامس (بالترتيب المذكور) بناء على عدد التغريدات، لتساوي هذه الدول في النسبة.

أما المدن الأكثر سلبية، فتصدرت القائمة جوهانسبرغ وكيب تون من جنوب أفريقيا  في لمركزين الأول والثاني على التوالي، تليهما فيلادلفيا وواشنطن وسان أنطونيو في الولايات المتحدة  في المراكز الثالث والرابع والخامس.

أما أكثر الإيموجي استخداما في العالم فهو الوجه الضاحك مع الدموع، بما يزيد على مليون استخدام لمجموع الدول التي شملها التحليل، يليه الوجه الباكي بشدة بأربعمئة ألف استخدام، ثم رمز القلب بحوالي 315 ألف استخدام، أما الوجه المفكر فقد جاء في المركز العاشر بـ85 ألف استخدام. 

ووفقا لسمارت ديستناشن، فإنه يتم الحصول على بيانات الأيام السبعة الماضية من تويتر، ويتم تحديثها يوميا عند منتصف الليل للعثور على تغريدات من اليوم السابق، ويتم تحليل كل تغريدة من حيث الإيجابية أو السلبية، واحتساب درجة الإيجابية كنسبة من جميع التغريدات.

المصدر : مواقع إلكترونية