رحلات الفضاء الطويلة تصيب الرواد بسرطان المعدة والأمعاء

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

رحلات الفضاء الطويلة تصيب الرواد بسرطان المعدة والأمعاء

ما مخاطر السفر في الفضاء؟ (ناسا)
ما مخاطر السفر في الفضاء؟ (ناسا)

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن التعرض للإشعاع الفضائي في الرحلات الطويلة -مثل رحلة إلى المريخ- يمكن أن يؤذي أمعاء رواد الفضاء بشكل دائم ويؤدي إلى سرطان المعدة وسرطان القولون.

وأجرى الدراسة باحثون في المركز الطبي بجامعة جورج تاون، وأجريت على الفئران، وجرى تمويلها من قبل وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

وتم تعريض الفئران لاختبار التعرض لإشعاع أيوني كثيف يحاكي الإشعاع الكوني المجري الموجود في الفضاء السحيق.

وبعد التعرض الطويل لجرعة منخفضة من الإشعاع المجري ظهرت لدى الفئران أضرار دائمة في المجاري الهضمية ولم تعد قادرة على امتصاص العناصر الغذائية بالطعام، كما أصيبت بنمو سرطاني في أمعائها، مما يثير مخاوف من أن رواد الفضاء الذين يجولون في الفضاء البعيد سيواجهون نفس المشاكل الصحية المميتة.

وقال رئيس مركز ناسا للأبحاث المتخصصة في جامعة جورج تاون كمال داتا إن "من المهم فهم هذه التأثيرات مقدما حتى نتمكن من بذل كل ما في وسعنا لحماية مسافرينا في الفضاء مستقبلا".

المصدر : سي إن إن