في الصين.. الإنسان الآلي يصنع نفسه

مجموعة "إي بي بي" قالت إنها ستزيد من الاعتماد على أجهزة الإنسان الآلي في مصانعها بالصين (الأناضول-أرشيف)
مجموعة "إي بي بي" قالت إنها ستزيد من الاعتماد على أجهزة الإنسان الآلي في مصانعها بالصين (الأناضول-أرشيف)

أعلنت مجموعة "إي بي بي" السويسرية للمعدات الهندسية -اليوم السبت- عن مشروعها لبناء مصنع جديد في مدينة شنغهاي الصينية بتكلفة 150 مليون دولار، تتولى فيه أجهزة الروبوت تصنيع أجهزة روبوت أخرى.

وسيكون المصنع الجديد بالقرب من مجمع تكنولوجيا أجهزة الإنسان الآلي التابع لمجموعة "إي بي بي" في الصين، والمقرر أن يبدأ تشغيله بحلول نهاية عام 2020 وأن ينتج أجهزة للصين وبلدان أخرى في آسيا.

وأوضحت الشركة أن مصنعها الجديد الذي سيشيد على مساحة 75 ألف قدم مربع، سيستخدم برمجيات تسمح للبشر وأجهزة الإنسان الآلي بالعمل معا في أمان، قائلة إن أجهزة "يومي" الآلية التي تصنعها والمصممة للعمل جنبا إلى جنب مع الإنسان ستؤدي أيضا العديد من مهام تجميع القطع الصغيرة المطلوبة لتصنيع روبوتات "إي بي بي".

وقال متحدث إن أجهزة "إي بي بي" التي تؤدي أدوارا من بينها تصنيع السيارات وتجميع الأجهزة الإلكترونية، ستصنع أجهزة روبوت للعديد من الصناعات في مصنع شنغهاي.

وتعكف الصين على توسيع نطاق قوتها العاملة من أجهزة الإنسان الآلي مع ارتفاع أجور العمالة البشرية. وقالت "إي بي بي" إن واحدا من بين كل ثلاثة أجهزة بيعت في عام 2017 على مستوى العالم ذهب إلى الصين التي اشترت قرابة 138 ألف جهاز. والصين هي ثاني أكبر سوق لمجموعة "إي بي بي" بعد الولايات المتحدة.

ولم تكشف الشركة عن عدد العمالة الجديدة في المصنع، لكنها قالت إنها ستزيد من الاعتماد على العمالة من أجهزة الإنسان الآلي التي يتجاوز عددها في الوقت الحالي ألفي جهاز "إي بي بي" في الصين.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انطلقت بالصين فعاليات المعرض الدولي للروبوتات بمشاركة نحو خمسمئة شركة مُصنِّعة، ورغم وجود أنواع ترفيهية وخدمية فإن الروبوتات التشغيلية تثير مخاوف من تفاقم أزمة البطالة في البلاد.

بدأت الصين منذ مطلع العام الحالي استخدام الروبوتات على نطاق واسع في مجال الطب وتقديم الخدمات العلاجية للمرضى، وذلك بعد أن أجرت تحسينات على التكنولوجيا المتحكمة في صناعتها.

أعلنت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية أنها أنتجت أكثر من مئة ألف روبوت في الشهور العشرة الأولى من عام 2017، وأن إجمالي الإنتاج هذا العام سيتجاوز 120 ألف روبوت.

أشارت مجلة ناشونال إنترست إلى مقطع فيديو يظهر سربا من 56 زورقا صينيا صغيرا آليا يتحرك في بحر جنوب الصين وهو يحاكي مناورات مماثلة تقوم بها زوارق البحرية الأميركية.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة