ويكيتربيون.. رؤية ويكيبيديا لمستقبل الصحافة الرقمية

موقع ويكيتربيون يعتمد على المتعاونين في إعداد التقارير والتحقق من الوقائع والهدف مكافحة الأخبار المزيفة (غيتي)
موقع ويكيتربيون يعتمد على المتعاونين في إعداد التقارير والتحقق من الوقائع والهدف مكافحة الأخبار المزيفة (غيتي)

سرحت شركة ويكيميديا المالكة لموقعي ويكيبيديا وويكيتربيون 12 محررا من محرريها الثابتين، في تحول واضح من أسلوب جمع الأخبار التقليدي إلى إستراتيجية تعتمد على المشاركة المجتمعية في النشر والتحرير عبر المتطوعين والمتعاونين.

فبعد رحيل مؤسس الفريق الصحفي بيتر بيل في أبريل/نيسان 2017، نشر مؤسسا جريدة "ويكيتربيون" الرقمية جيمي والس وشريكته أوريت كوبل ملاحظة مفادها أنهم سوف يركزون في تكوين فريق متطوعين قادم من المجتمع.

ويعتمد موقع "ويكيتربيون" على المتعاونين بشكل أساسي، وهو مفهوم يتبناه بشكل كبير  جيمس والس مؤسس ويكيبيديا أكبر موسوعة إلكترونية بهدف محاربة التحيز الإعلامي والأخبار المزيفة.

وفي تصريح لموقع "درم" تقول كوبل إن مشروع ويكيتربيون سوف يعتمد على المجتمع أكثر، وسيمنح المتعاونين الثقة الكاملة، وسيكون فريق الخبراء من الموظفين لخدمة المتعاونين وإرشادهم عند الحاجة.

ويعد موقع ويكيتربيون من مواقع الجرائد الإلكترونية التي تعتمد على المتعاونين في إعداد التقارير والتحقق من الوقائع بهدف مكافحة الأخبار المزيفة والتحيز الإعلامي لبعض المؤسسات الصحفية وعدد من الصحفيين.

ويرى مؤسس الموسوعة الإلكترونية الكبرى في العالم أن الصحف التقليدية تعاني من ضغوط مالية، مما يجعلها رهينة لحملات الإعلان المشبوهة والتحيز السياسي والضغوط الأخرى، ولهذا صمم موقع ويكيتربيون ليكون خاليا من الإعلانات.

وقد ذكرت كوبل أن الصحفيين المحترفين لن يراقبوا عمل المتعاونين، بل سوف يعملون معهم لتحسين أدائهم وإرشادهم في عمليات نشر المحتوى والتأكد من مطابقة المحتوى للمعايير المهنية المتفق عليها.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

انطلقت في مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير في العاصمة القطرية الدوحة صباح اليوم الاثنين، قمة مستقبل الصحافة الرقمية، وذلك بالشراكة مع المركز الأوروبي للصحافة ومختبر غوغل للأخبار.

توظف الصين فريقا ضخما من عشرين ألف عالم لإنشاء نسخة صينية من موسوعة ويكيبيديا الحرة سيتم نشرها على الإنترنت العام المقبل، لكن هذه الموسوعة الصينية لن تكون حرة تماما.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة