بعد وتساب وأنستغرام .. مؤسس أوكولوس يغادر فيسبوك

سماعة أوكولوس غو التي تبلغ قيمتها 199 دولارا أطلقت في مايو/أيار الماضي وأوكولوس كويست في العام القادم (غيتي)
سماعة أوكولوس غو التي تبلغ قيمتها 199 دولارا أطلقت في مايو/أيار الماضي وأوكولوس كويست في العام القادم (غيتي)

أعلن برندان إيربي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي السابق لشركة أوكولوس اليوم أنه سيغادر فيسبوك.

وتعزى مغادرة إيربي لخلاف مع فريق فيسبوك ظهر الأسبوع الماضي حول بعض التغييرات الداخلية في شركة الواقع الافتراضي المملوكة لفيسبوك ،وتمثلت في إلغاء الجيل الجديد من سماعات الواقع الافتراضي "رفت2" (Rift 2) التي تعمل بالكمبيوتر والتي كان يقودها إيربي.

ويكمن الخلاف حول خطط فيسبوك لسماعات الواقع الافتراضي، التي تركز على تكنولوجيا السماعات "الكل في واحد" دون الحاجة للاتصال بالكمبيوتر أو الهاتف، وهو عكس ما خطط له مؤسس أوكولوس ورئيس تطوير الحاسوب في فيسبوك.

وتبع إيربي خطا شريكه في تأسيس أوكولوس بالمر لوكي الذي غادر فيسبوك العام الماضي، مما يعزز الأقاويل التي سادت آنذاك بأنه أجبر على ترك منصبه.

واستحوذت فيسبوك على أوكولوس في عام 2014 بصفقة بلغت قيمتها ملياري دولار لتشكل ذراع الشركة في مجال منتجات الواقع الافتراضي.

وأطلقت الشركة في مايو/أيار سماعة أوكولوس غو التي تبلغ قيمتها 199دولارا كما كانت تخطط لإصدار أوكولوس كويست بقيمة 399 دولارا في العام القادم.

ويأتي خروج إيربي في وقت تشهد فيه فيسبوك خروجا جماعيا لكبار مؤسسي الشركات الناشئة التي استحوذت عليها فيسبوك في الأعوام القليلة الماضية.

فقبل أقل من شهر أعلن مؤسسا إنستغرام كيفن سيستورم ومايك كاريجر مغادرة عملاق التواصل الاجتماعي، كما ترك يان كوم مؤسس وتساب منصبه في الشركة في وقت سابق من هذا العام.

هذا النزوح الجماعي لمؤسسي الشركات الناشئة يعزز التقارير المنشورة حول رغبة مارك زوكربيرغ بالتفرد في القرار بمملكة فيسبوك.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

رفض قاض في كاليفورنيا دعوى ضد شركة أوكولوس اتهمتها فيها توتال ريكول باستخدام معلوماتها لتطوير نظارة "أوكولوس ريفت"، وذلك بعد نحو شهر على تكبدها مبلغا طائلا من نزاع قانوني آخر.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة