هوكينغ حذر من التلاعب بالجينات لإنتاج "بشر خارقين"

هوكينغ: الأثرياء سيتمكنون قريباً من اختيار تعديل حمضهم النووي وأولادهم لخلق خلايا خارقة (الجزيرة)
هوكينغ: الأثرياء سيتمكنون قريباً من اختيار تعديل حمضهم النووي وأولادهم لخلق خلايا خارقة (الجزيرة)

كتب جوناثان ليك -وهو محرر علوم في تايمز- عن مخاوف العالم الفيزيائي الشهير ستيفن هوكينغ من التلاعب بالحمض النووي للحصول على "بشر خارقين".

وأضاف أنه في تنبؤاته الأخيرة اقترح هوكيغ أن الهندسة الوراثية من المحتمل أن تخلق نوعًا جديدًا من البشر الفائقين يمكن أن يدمر بقية الخليقة.

وترك هوكينغ -الذي توفي في مارس/آذار- مجموعة من المقالات حول "الأسئلة الكبيرة" استعدادًا لكتاب سينشر يوم الثلاثاء.

ويقترح أن الأثرياء سيتمكنون قريباً من اختيار تعديل الحمض النووي الخاص بهم وأولادهم لخلق خلايا خارقة ذات ذاكرة محسنة ومقاومة للأمراض وذكاء وعمر أطول.

وكتب "بمجرد ظهور مثل هذه الكائنات الخارقة، ستكون هناك مشاكل سياسية كبيرة مع البشر غير المحسنين الذين لن يكونوا قادرين على المنافسة".

وأضاف هوكينغ "من المفترض أنهم سيموتون، أو يصبحون غير مهمين. وسيكون هناك سباق من كائنات التصميم الذاتي الذين يتحسنون بمعدل متزايد".

ويشير هذا إلى تقنيات مثل كريسبر Crispr، وهو نظام لتعديل الحمض النووي يسمح للعلماء بتعديل الجينات الضارة أو إضافة جينات جديدة، وتم تطويره منذ ستة أعوام فقط، وهو قيد الاستخدام في جميع أنحاء العالم.

المصدر : تايمز