سر مقبرة توت عنخ آمون بيد الإيطاليين

فنيون أجانب داخل مقبرة توت عنخ آمون بحثا عن نفرتيتي (الجزيرة)
فنيون أجانب داخل مقبرة توت عنخ آمون بحثا عن نفرتيتي (الجزيرة)

يعتزم فريق باحثين من إيطاليا الكشف عن سر مقبرة الفرعون توت عنخ آمون، حيث سيمكن ذلك من اختبار نظرية عالم المصريات البريطاني نيكولاس ريفز التي أثارت جدلا كبيرا قبل نحو ثلاث سنوات.

وأعلنت جامعة العلوم التطبيقية الإيطالية في تورينو أنه من المقرر ابتداء من اليوم الأربعاء أن يقوم علماء من الجامعة بالتعاون مع خبراء آخرين بقياسات رادارية في المقبرة المكتشفة عام 1922.

ومن المنتظر أن تمنح هذه القياسات معلومات حول نظرية ريفز التي توارت عن الأنظار بعدما أثارت ضجة كبيرة في بداية طرحها.

وكان ريفز أعلن للرأي العام في 2015 عن نظريته التي يذهب فيها إلى وجود حجرات أخرى في مقبرة توت عنخ آمون بوادي الملوك في مدينة الأقصر بصعيد مصر.

ويتكهن ريفز بوجود مقبرة الملكة نفرتيتي -التي لم تُكتشف حتى الآن- خلف الجدار الشمالي لمقبرة توت عنخ آمون.

المصدر : الألمانية