منتج ماسك الجديد.. قاذف لهب لحرق "الزومبيين"

The Boring company flamethrower
تطرح الشركة قاذف اللهب للطلب المسبق على موقعها بسعر 500 دولار (بورينغ كومباني)
كشف رائد الأعمال الأميركي إيلون ماسك عن أول منتج لشركته الحديثة "بورينغ كومباني"، لكن هذا المنتج ليس شيئا عاديا، وإنما سلاح لقذف اللهب يصلح -وفقا للشركة- لهواة اللهو أو "للقضاء على الزومبيين". 

ويعتبر إيلون ماسك أحد أبرز وأشهر رواد الأعمال في العالم، فهو المؤسس والرئيس التنفيذي لعدد من الشركات الكبرى مثل شركتي "سبيس إكس" لصواريخ الفضاء التجارية، و"تسلا" للسيارات الكهربائية. كما أسس في 2016 شركة "بورينغ كومباني" بهدف بناء شبكة أنفاق تحت المدن الأميركية الكبرى للنقل السريع والتخلص من الازدحام فوق الأرض.

لكن ماسك فاجأ الجميع عندما طرحت الشركة على موقعها الرسمي "قاذف لهب" للبيع وبسعر 500 دولار. وتعبيرا عن سروره بهذا المنتج الغريب، صوّر ماسك نفسه وهو يلهو بسلاحه الجديد ويهاجم الكاميرا، ونشر ذلك على حسابه في إنستغرام، وقد شاهده أكثر من 2.5 مليون شخص.

وكتب ماسك معلقا أسفل الفيديو "لا تفعل هذا.. أريد أن أكون واضحا أن قاذف اللهب فكرة رهيبة للغاية.. بالتأكيد لا تشتري واحدا إلا إن كنت تحب اللهو".

وشاركه موظفوه اللهو، حيث نشر فيديو آخر لاثنين منهم وهم يلهون بقاذف اللهب هذا، مع تعليق يقول فيه "رائع لتحميص المكسرات".

لكن بعد ذلك قرر ماسك الإفصاح عن أكبر فوائد قاذف اللهب المُكلِف هذا، حسب رأيه. يقول ماسك في تغريدة على حسابه في تويتر "عندما تحصل كارثة الزومبيين (الموتى الأحياء أكلة لحوم البشر وفق أفلام الخيال العلمي)، فستكون مسرورا أنك اشتريت قاذف لهب.. يصلح ضد قطعان الموتى الأحياء، وإلا سنُعيد إليك مالك!".

كما يصر الموقع الإلكتروني للشركة على أن هذا السلاح "مضمون ليُضفي الفرح على أي حفلة"، والأكثر إثارة للقلق من هذا كله الفكرة التي تطرحها الشركة، وهي أن سلاحها هذا "آمن قاذف لهب في العالم".

المصدر : مواقع إلكترونية