مردوخ: على فيسبوك أن تدفع لناشري الأخبار "الموثوقين"

مردوخ يريد لفيسبوك استخدام نموذج اشتراك لناشري الأخبار "الموثوقين" مشابه لما تستخدمه شركات الكابل (غيتي)
مردوخ يريد لفيسبوك استخدام نموذج اشتراك لناشري الأخبار "الموثوقين" مشابه لما تستخدمه شركات الكابل (غيتي)

قال إمبراطور الإعلام روبرت مردوخ -الذي يمتلك مجموعات إعلامية أميركية وعالمية- إن على فيسبوك أن تدفع لناشري الأخبار "الموثوقين" ما وصفها بـ"رسوم نقل" تشبه النموذج الذي تستخدمه شركات الكابل، وسط جهود تبذلها شركة التواصل الاجتماعي لمكافحة المعلومات المضللة على منصتها.

وقال مردوخ الذي يسيطر على صحيفة وول ستريت جورنال بصفته الرئيس التنفيذي لشركة "نيوز كورب" -في بيان له- "لقد جعلت فيسبوك وغوغل مصادر أخبار سوقية أكثر شعبية من خلال خوارزميات مربحة لهاتين المنصتين، لكنها (مصادر الأخبار) غير جديرة بالثقة بطبيعتها".

وكان الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ قال الجمعة الماضي إن شركته ستكافح المعلومات المضللة والإثارة على منصتها، باستخدام استطلاعات المستخدمين لتحديد مصادر الأخبار "الجديرة بالثقة".

وقال مردوخ "لقد جرت مناقشات كثيرة حول نماذج الاشتراك، ولكن لم أرَ بعد اقتراحا يعترف بحق بالاستثمار في القيمة الاجتماعية للصحافة المهنية".

وأصبحت جودة الأخبار على فيسبوك محل شك بعد انتشار أخبار مزيفة على موقع التواصل يعتقد أن وراءها جهات روسية، خلال انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

ولم تستجب فيسبوك وغوغل لطلب فوري من وكالة رويترز للتعليق على تصريحات مردوخ.

يذكر أن فيسبوك أعلنت عن تغييرات كبيرة في صفحة آخر الأخبار للمستخدمين ستؤثر في نوعية المشاركات العامة التي تظهر في صفحاتهم، بحيث يتم التركيز أكثر على مشاركات الأصدقاء والعائلة. ويمكن الاطلاع على تفاصيل أوفى عن هذه التغييرات وما الذي تعنيه لك من هنا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت فيسبوك عن الخطوة التالية في إستراتيجيتها لتغيير نوعية المنشورات التي تظهر في صفحة آخر الأخبار للمستخدم، وتمثلت بإعطاء أولوية لوسائل الإعلام “الجديرة بالثقة” والتي يتم تحديدها عبر استطلاعات الرأي.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة