فيسبوك تفتتح مراكز تدريب رقمي في أوروبا

فيسبوك: نريد التأكد من أن الناس يعلمون أننا تستثمر  محليا ونستثمر في التقنية كما نستثمر في البشر (رويترز)
فيسبوك: نريد التأكد من أن الناس يعلمون أننا تستثمر محليا ونستثمر في التقنية كما نستثمر في البشر (رويترز)

أعلنت شركة فيسبوك اليوم الاثنين أنها ستفتتح ثلاثة مراكز جديدة في أوروبا للتدريب على المهارات الرقمية، وأنها ستلتزم بتدريب مليون شخص خلال العامين المقبلين، في إطار توجهها لإظهار مساهماتها في المجتمع.

وقالت الشركة، التي واجهت ضغوطا تنظيمية في أوروبا على خلفية قضايا تتراوح بين الخصوصية ومكافحة الاحتكار، إنها ستفتح ثلاثة "مراكز مهارات مجتمعية" في إسبانيا وبولندا وإيطاليا، وكذلك ستستثمر عشرة ملايين يورو (12.2 مليون دولار) في فرنسا من خلال منشأتها لأبحاث الذكاء الاصطناعي.

وقالت مسؤولة العمليات في فيسبوك، شيريل ساندبيرغ، "إن الناس قلقون بأن الثورة الرقمية ستتركهم وراءها، ونريد التأكيد على أننا نستثمر في المهارات الرقمية لمنح الناس المهارات التي يحتاجونها للمشاركة التامة في الاقتصاد الرقمي".

وستوفر المراكز المجتمعية تدريبا في المهارات الرقمية، ومحو الأمية الإعلامية، والسلامة عبر الإنترنت للمجموعات التي تملك وصولا محدودا إلى التقنية، بمن فيهم كبار السن والشباب واللاجئون. كما التزمت الشركة بأن تدرب مليون شخص ورب عمل بحلول عام 2020.

وقالت ساندبيرغ "بكل تأكيد نريد التأكد من الناس يشاهدون أننا نستثمر محليا، نحن نستثمر في التقنية، ونستثمر في البشر".

وتأتي خطوة فيسبوك في الوقت الذي تناقش فيه دول الاتحاد الأوروبي مقترحات برفع فاتورة الضرائب على الشركات متعددة الجنسيات بعد ضغوط من دول كبرى تتهم شركات مثل أمازون وغوغل وآبل وفيسبوك بخفض فواتيرها الضريبية عن طريق إعادة توجيه أرباحها في الاتحاد الأوروبي إلى البلدان منخفضة الضرائب مثل لوكسمبورغ وأيرلندا.

ووفقا لتقرير أصدره أحد المشرعين في الاتحاد الأوروبي العام الماضي من المحتمل أن تكون دول الاتحاد الأوروبي قد فقدت 5.4 مليارات يورو من عائدات الضرائب من غوغل وفيسبوك بين عامي 2013 و2015.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تواجه فيسبوك قضية محتملة أمام المحكمة بعدما رفع مساهم دعوى جماعية ضدها لوقف خطتها لطرح أسهم جديدة لا تخول أصحابها حق التصويت بما يمنح رئيسها زوكربيرغ سلطات إضافية، بحسب الدعوى.

أعلنت محكمة فرنسية موافقتها على نظر دعوى تتهم موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بـ"انتهاك حرية التعبير"، وأكدت أن لديها الصلاحية لمحاكمة الموقع داخل فرنسا.

أعلن الاتحاد الأوروبي فرض ضوابط خصوصية صارمة ابتداء من العام المقبل على مواقع شبكات التواصل الاجتماعي ومحركات بحث بالإنترنت. وأوضح الاتحاد أن هذه الضوابط ستمنح مستخدمي شبكة الإنترنت مزيدا من السيطرة بشأن كيفية استخدام مواقع مثل فيسبوك وغوغل لمعلوماتهم الشخصية.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة