عطل إلكتروني يؤثر على رحلات مطار فرانكفورت

لم يذكر مطار فرانكفورت حجم العطل أو متى سيتم إصلاحه ولكن خسائر الأعطال الإلكترونية في المطارات تكون عادة مُكلفة (رويترز)
لم يذكر مطار فرانكفورت حجم العطل أو متى سيتم إصلاحه ولكن خسائر الأعطال الإلكترونية في المطارات تكون عادة مُكلفة (رويترز)

يواجه مطار فرانكفورت في ألمانيا -الذي يعد من أكثر مطارات العالم حركة- عطلا إلكترونيا قد يتسبب في تعطيل أو إلغاء رحلات جوية اليوم الثلاثاء، وفقا لما أعلنته شركة فرابورت المالكة والمُشغِّلة لمطار فرانكفورت على موقعها على الإنترنت.

وذكر متحدث باسم الشركة أن عددا قليلا من الرحلات تأثر حتى الآن لكنه لم يحدده، وأضاف أن الوقت الذي يتطلبه حل المشكلة غير واضح، وأن خبراء تكنولوجيا المعلومات في الشركة استبعدوا احتمالية الهجوم الإلكتروني.

ومطار فرانكفورت هو رابع أكبر مطار في أوروبا، وقد استقبل أكثر من ستين مليون مسافر في عام 2016. ويصل متوسط رحلات الإقلاع والهبوط فيه إلى قرابة 1300 رحلة يوميا.

ومن بين كافة عمليات الاختراق الإلكترونية الرئيسية التي أصابت العالم مؤخرا، فإن المخاوف من إصابة البنية التحتية الوطنية بهجمات إلكترونية تكون دائماعلى رأس قائمة المخاوف.

وقد رفعت معظم حكومات العالم من درجة تأهبها تحسبا لهجمات إلكترونية، بعد تعرض الولايات المتحدة لاختراقات -اتُهمت فيها روسيا- خلال انتخابات الرئاسة في عام 2016.

وتعرضت أوكرانيا العام الماضي لهجوم إلكتروني كبير ببرمجية خبيثة أصابت مطار الدولة الرئيسي ووزارة الداخلية، وقد وصف رئيس الوزراء الأوكراني الهجوم على بلاده بأنه "غير مسبوق".

ومن غير الواضح كم من الوقت سيتطلب إصلاح العطل الإلكتروني في مطار فرانكفورت أو حجم الضرر، لكن في العادة فإن الأعطال الإلكترونية تكون مكلفة للمطارات وشركات الطيران.

ففي مايو/أيار العام الماضي تعرضت الخطوط البريطانية لعطل إلكتروني كبير خلال عطلة المصارف الأسبوعية المزدحمة، وتم نتيجة لذلك إلغاء 726 رحلة جوية، وذلك بعد أن فصل مهندس مصدرا للطاقة مسببا تعطل النظام، وقد كلف هذا العطل الشركة المالكة للخطوط البريطانية 58 مليون جنيه إسترليني على شكل رسوم تعويضات إضافية ومطالبات بالأمتعة.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز