خسوف كلي نادر للقمر البدر نهاية يناير

القمر العملاق كما شاهده أمس سكان بلدة بيتا في مالطا ليفتتح أولى الظواهر الفلكية لعام 2018 (رويترز)
القمر العملاق كما شاهده أمس سكان بلدة بيتا في مالطا ليفتتح أولى الظواهر الفلكية لعام 2018 (رويترز)

ينتظر هواة الفلك أحد أكثر الأحداث الفكلية إثارة لعام 2018، وهو خسوف كلي نادر للقمر في 31 يناير/كانون الثاني.

وما يجعل هذا الحدث مميزا أنه سيحدث خلال البدر المكتمل الثاني لهذا الشهر أو ما يسمى بـ"القمر الأزرق" (لا علاقة للتسمية هنا بلون القمر الفعلي)، ومثل هذا الحدث لم يتم رصده منذ عام 1866، مما يجعله أول خسوف للقمر البدر منذ أكثر من 150 عاما. أما الخسوف التالي للبدر فلن يحصل قبل  2028.

وسيحصل المراقبون في وسط وشرق آسيا وإندونيسيا ونيوزلندا ومعظم أستراليا على مشهد جيد لهذا الحدث في سماء الليل، وبالاتجاه غربا نحو غرب آسيا وشبه القارة الهندية والشرق الأوسط وأوروبا الشرقية، فإن عملية الخسوف ستكون جارية بالفعل وقت شروق القمر.

وعند الاتجاه شرقا فإن سكان ألاسكا وهاواي وشمال غرب كندا سيشاهدون الخسوف من بدايته إلى نهايته أيضا، لكن سكان الأجزاء الشرقية من شمال ووسط أميركا سيحظون بمشاهدة أقصر للحدث بسبب غروب القمر.

فعلى سبيل المثال سيبدأ الحدث في مناطق التوقيت الجبلي بأميركا (MST) -التي تشمل جبال روكي ومدينتي فونيكس ودنيفر ومنطقة إلباسو خواريز- الساعة 4:48 صباحا، لكن مع اكتمال الخسوف سيكون القمر قد غاب وراء الأفق. وبالنسبة لسكان منطقة التوقيت الشرقي (EST) في الولايات المتحدة فإنهم سيشاهدون بدء الخسوف الساعة 6:48 صباحا، وسغيب القمر عن الرؤيا بعد ذلك بفترة قصيرة.

وعلى صعيد متصل تابع هواة الفلك مساء أمس أول ظاهرة فلكية لهذا العام وهي ما يعرف بالقمر العملاق (supermoon)، حيث كان القمر البدر في أقرب نقطة له من الأرض في مداره الإهليجي حولها مما جعله يبدو أكبر قليلا من حجمه العادي وأسطع إضاءة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يشهد عدد كبير من سكان المنطقة العربية ومعظم دول شرق أفريقيا وآسيا الوسطى، غدا الاثنين، إحدى أبرز الظواهر الفلكية عام 2017، وتتمثل بخسوف جزئي للقمر هو الثاني والأخير لهذا العام.

شهدت المنطقة العربية ومناطق واسعة من آسيا وأفريقيا وأستراليا وأوروبا ليلة الجمعة آخر خسوف غير كلي للقمر في هذا العام دام أربع ساعات، بينما لم يشاهد الخسوف بالأميركيتين.

ظهر القمر، وفي حالة نادرة، بلون أحمر وردي بعد خسوف كلي له. وهذا النوع من الخسوف القمري الكامل أو ما يسمى "القمر العملاق" قد ظهر آخر مرة قبل ثلاثين عاما.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة