آبل مطالبة أمام الصينيين بتفسير بطء هواتفها

آبل أقرت بإبطاء هواتف آيفون الأقدم (آيفون 6 فما فوق) وعرضت استبدال بطاريات تلك الهواتف بسعر مخفض (رويترز)
آبل أقرت بإبطاء هواتف آيفون الأقدم (آيفون 6 فما فوق) وعرضت استبدال بطاريات تلك الهواتف بسعر مخفض (رويترز)

طلبت جماعة صينية لحماية المستهلك من شركة آبل معلومات بخصوص بطء إصدارات من هواتف آيفون القديمة بعد تحديثات لنظام التشغيل، وفقا لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وقالت الوكالة إن هذا الطلب الذي تقدم به مجلس المستهلكين في شنغهاي، جاء استجابة لإفادات من المستهلكين بأن أجهزة آيفون الأقدم أصبحت بطيئة بعد تحديث نظام التشغيل "آي أو إس" إلى الإصدار 10.2.

وأضافت أن المجلس طلب في رسالة بعث بها إلى الشركة الأميركية يوم الاثنين تفسيرا للبطء ومعلومات عما تعتزم عمله لإصلاح المشكلة، وقالت إن المجلس طلب من آبل الرد قبل يوم الجمعة المقبل.

وكانت شركة آبل -التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا الأميركية مقرا لها- أقرت في ديسمبر/كانون الأول بأنها عمدت إلى إبطاء هواتف آيفون الأقدم، بذريعة أن بطارياتها المستهلكة يمكن أن تتسبب في إغلاق غير متوقع للجهاز، وأن هذا الإبطاء سيطيل عمر البطارية.

وبعد الضجة التي أثارها تصريح آبل اعتذرت الشركة عن المشكلة وخفضت كذلك تكاليف استبدال البطارية (آيفون 6 فما فوق) بأكثر من النصف، وقالت إنها ستحدث نظام التشغيل "آي أو إس" بحيث يبين للمستخدمين ما إذا كانت بطاريات هواتفهم تعمل بشكل جيد أم لا.

وقال مجلس المستهلكين -وهو منظمة غير حكومية- إنه تلقى 2615 شكوى بخصوص منتجات وخدمات آبل في عام 2017، مقابل 964 شكوى في عام 2015.

يذكر أن شكاوى مماثلة من مستهلكين في الولايات المتحدة وفرنسا قادت إلى رفع شكاوى جماعية ضد الشركة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ما يزال اعتراف آبل بأنها أبطأت هواتف آيفون القديمة الطراز عمدا يشكل مصدر إزعاج كبير للشركة الأميركية، وآخر ذلك قرار النيابة العامة الفرنسية فتح تحقيق في ذلك بعد شكاوى مستهلكين.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة