العلماء يؤكدون: ثقب الأوزون يلتئم

The hole in the ozone layer above Antarctica is seen in a series of satellite images over a 21-year time span. The hole may actually close within 50 years as the level of destructive ozone-depleting CFCs in the atmosphere is now declining, one of the world's leading atmospheric scientist [Paul Fraser] from the Australian government's Commonwealth Scientific and Industrial Research Organisation (CSIRO) said on September 17, 2002. [Fraser said he had measured a decline
صورة أرشيفية تظهر تسلسل اتساع ثقب الأوزون على مدى 21 عاما بدءا من عام 1980 وحتى 2001 (رويترز)

قال علماء إن صور الأقمار الاصطناعية تثبت أن ثقب الأوزون فوق القارة القطبية الجنوبية يتقلص بشكل ملحوظ، مشيرين إلى أن حلولا مشابهة قد توجد للتعامل مع تغير المناخ ومسائل البيئة الأخرى.

وأكدت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) هذه الأنباء بعدما بحثت دراسة جديدة مباشرة في المواد الكيميائية المدمرة لطبقة الأوزون في الغلاف الجوي.

وقال الدكتور جون شانكلين من المركز البريطاني الأنتاركتيكي للإحصاء، وهو أحد خبراء الأرصاد الجوية والذي كان أول من اكتشف ثقب الأوزون عام 1985، "من الجيد دائما سماع قصة إخبارية جيدة، وهذه بالتأكيد قصة إخبارية جيدة".

وقال إن الأمر "بدأ مع نجاح بروتوكول مونتريال عندما وقعت كافة أعضاء الأمم المتحدة على المعاهدة، وبات الآن الدليل واضحا على أن هذا ينجح".

وبروتوكل مونتريال هو معاهدة دولية لتنحية استخدام مركبات الكلوروفلوروكربون (CFC) المسؤولة إلى حد كبير عن تراجع طبقة الأوزون فوق القطب المتجمد الجنوبي، لأن تحللها في الجو ينتج عنه ذرات الكلور التي بدورها دمرت جزيئات الأوزون.

وفي الدراسة الجديدة، التي نشرت في دورية جيوفيزيكال ريسيرتش ليترز، استخدم فريق بحثي من ناسا رصد طبقة الأوزون وكذلك الكلور في طبقتي الأتموسفير والستراتوسفير لتحديد حالة ثقب الأوزون.

وقالت معدة الدراسة الدكتورة سوزان ستراهان، وهي عالمة في الغلاف الجوي في مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا، "رأينا للمرة الأولى أن مستويات الكلور تنخفض بشكل مؤكد وأن مستويات الأوزون تستجيب لذلك".

وبشكل عام، فإن البحث الجديد يضيف إلى أدلة متنامية أن طبقة الأوزون تنتعش من جديد، وفقا للبروفيسور جون بايل العالم في الغلاف الجوي في جامعة كامبريدج، لكن ليست له صلة بالدراسة الأخيرة، وقال "إن المجتمع العلمي واثق تماما من أن طبقة الأوزون تتجه نحو الاتجاه الصحيح".

ويتوقع أغلب العلماء أن يلتئم ثقب الأوزون تماما بحلول منتصف القرن الحالي.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

(FILE) Steam rises from the lignite coal power plants Neurath I and Neurath II near Rommerskirchen, Germany, 04 March 2014. An United Nations (UN) report on 09 September 2014 says that greenhouse gases have reached a new record level in 2013 after surging amounts of carbon dioxid were pumped into the atmosphere and oceans have become more acidic then ever.

طبقة الأوزون، هي طبقة من الغلاف الجوي، تشكل درع الأرض الواقي من حرارة الشمس القاتلة للحياة، ومن الأشعة فوق البنفسجية التي تصدرها، ويعد انبعاث الغازات الدفيئة عدوها الأول.

Published On 25/9/2016
ألحقت الانبعاثات الصادرة عن بعض المواد الكيميائية التي تحتوي على مشتقات الهيدروكربون المشبع في أضرار بالغة للبيئة، حيث أن مركبات الكلوروفيل المكربن الناتج عن هذه الانبعاثات يمكن أن يدمر طبقة الأوزون بالكامل.

حمى حظر انبعاثات ‫مركبات الكلورفلورو كربون طبقة الأوزون وأوقف انكماشها، وحال دون وقوع ملايين الإصابات سنويا بسرطان الجلد ‫منذ التسعينيات وحتى عام 2030، وذلك نتيجة ‫الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

Published On 3/12/2015
This image provided by NOAA shows the ozone hole. The Antarctic ozone hole has swelled this month to one of its biggest sizes on record, U.N. and U.S. scientists say, insisting that the Earth-shielding ozone layer remains on track to long-term recovery but residents of the southern hemisphere should be on watch for high UV levels in the weeks ahead. (NOAA via AP)

وصل اتساع ثقب طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من الأشعة الضارة إلى أرقام قياسية، لكن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة قالت إنه “ليس ثمة ما يدعو إلى القلق”.

Published On 30/10/2015
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة