آبل تستحوذ على شركة متخصصة بتحليل الصور

آبل أضافت البحث الذكي في تطبيق الصور إلى هواتف آيفون منذ بضع سنوات (غيتي)
آبل أضافت البحث الذكي في تطبيق الصور إلى هواتف آيفون منذ بضع سنوات (غيتي)

استحوذت شركة آبل الأميركية على شركة فرنسية ناشئة صغيرة تدعى "ريغيند"، وفقا لما علمه موقع تك كرنتش من مصادر متعددة.

وكمثل عادتها رفضت آبل التعليق على نبأ الاستحواذ واكتفت ببيانها المعهود الذي يؤكد الأمر، وتقول فيه "آبل تشتري شركات تقنية أصغر من وقت لآخر، ونحن لا نناقش عموما أهدافنا وخططنا".

ووفقا للمصادر، فإن آبل استحوذت على الشركة الفرنسية -التي لا يزيد رأس مالها على نصف مليون دولار- في وقت سابق هذا العام.

وتعمل شركة ريغيند على ما تدعى "الرؤية الحاسوبية لواجهة برمجة التطبيقات" لتحليل محتوى الصور، وكانت آبل قد أضافت البحث الذكي إلى تطبيق الصور في آيفون منذ بضع سنوات، فعلى سبيل المثال عند البحث عن غروب الشمس ستظهر نتائج بصوره.

وفي سبيل تحقيق ذلك تقوم آبل بتحليل مكتبة الصور أثناء نوم المستخدم، فعند وصل الهاتف بالشاحن ولا يكون وقتها قيد الاستخدام فإن الجهاز يجري عمليات حاسوبية لمعرفة محتوى الصور المحفوظة فيه.

وتمضي ريغيند خطوة أبعد حيث تستطيع إخبارك بالقيم الفنية والجمالية في الصور، فعلى سبيل المثال إذا التقطت حفنة من الصور في نمط التصوير السريع المتعاقب فإن بإمكان ريغيند العثور تلقائيا على أفضل صورة واستخدامها صورة رئيسية لمكتبة الصور، كما بإمكانها إخفاء الصور المكررة.

وباستخدام هذه التقنية فبإمكان آبل تحسين تبويب "ذكريات" في تطبيق الصور، فنظام "آي أو أس" يصنع تلقائيا ألبومات صور استنادا إلى أحداث ومواقع أو أمور أخرى، ومع ريغيند فإن بإمكان النظام البحث أيضا في الصور المتشابهة بصريا واستخراج أفضل لقطة كغلاف فني وإنشاء فيديو مختصر من أفضل اللقطات.

ومن اللافت أيضا أن ريغيند تحلل وجه المستخدم لتحديد جنسه وعمره وعواطفه، ومن غير الواضح ما إن كان لدى آبل الوقت الكافي للاستفادة من هذه التقنية في نظام التشغيل "آي أو أس 11" الجديد، ولربما دمجت آبل تقنية ريغيند مع مستشعر التعرف على الوجه الثلاثي الأبعاد في هاتف آيفون 10 الجديد لتعزيز تعابير الوجه في تطبيق أنيموجي على سبيل المثال.

المصدر : مواقع إلكترونية