فورد تستعين بنظارات هولولينس في تصميم سياراتها

تسمح النظارة للمصممين بمراجعة تصاميم ثلاثية الأبعاد بالحجم الكامل مع آخرين حول العالم في الوقت الآني (مايكروسوفت/فورد)
تسمح النظارة للمصممين بمراجعة تصاميم ثلاثية الأبعاد بالحجم الكامل مع آخرين حول العالم في الوقت الآني (مايكروسوفت/فورد)

استبدل مصممو شركة فورد للسيارات أدوات نحت النماذج الصلصالية بنظارات الواقع المختلط "هولولينس" لشركة مايكروسوفت الأمر الذي أتاح لهم تغيير عناصر تصميم المركبة في ثوان.

وكان المصممون قد جربوا نظارات هولولينس قبل عام في استديوهات الشركة في ديربورن، وقد مكنهم ذلك من استكشاف أشكال وأحجام وأنسجة مختلفة من سمات المركبة المستقبلية خلال دقائق وساعات بدلا من الأسابيع والأشهر التي قد يستغرقها صنع النماذج الصلصالية، والآن، وسعت فورد نطاق هذه الاختبارات الرائدة لتصبح عالمية.

وبهذا الصدد، قال جيم هولاند، نائب رئيس قسم هندسة الأنظمة ومكونات المركبات لدى فورد "من المذهل أنه يمكننا مزج القديم بالجديد -النماذج الصلصالية والصور الثلاثية الأبعاد- بطريقة توفر الوقت وتسمح للمصممين بإعداد التجارب وتطبيقها بسرعة لابتكار مركبات أكثر أناقة وذكاء".

وتستخدم تقنية هولولينس الواقع المختلط الذي يسمح للمصممين برؤية صور ثلاثية الأبعاد في خلفيات بجودة الصورة الفوتوغرافية عبر نظارات لاسلكية. ويمكنهم أن يتصفحوا ويعاينوا بنقرة إصبع تعديلات متنوعة على التصاميم المسقَطة افتراضيا على سيارة حقيقية أو نموذج صلصالي.

ويقول مدير قسم العمليات التقنية للتصميم لدى فورد كريغ وتزل "لعلنا لا نتقن التحريك العقلي بعد ولكن هولولينس تسمح لنا بمراجعة تصاميم ثلاثية الأبعاد بالحجم الكامل مع المصممين والمهندسين حول العالم في الوقت الآني. وهذه مجرد البداية، إذ تكاد الاحتمالات في المستقبل تكون غير محدودة. وهذا مثير جدا".

وفي حين يتجول المصممون الذين يضعون النظارات حول مركبة حقيقية، تقوم هولولنز من مايكروسوفت بمسح البيئة ووضع خريطتها بدقة لإعداد الصور الثلاثية الأبعاد والرسومات من الزاوية التي ينظر منها إلى المركبة.

ويرى المصممون صورا ثلاثية الأبعاد للتصاميم والميزات وكأن هذه العناصر تشكل جزءا من المركبة مما يسمح لهم بتقييم التصميم بسرعة وإجراء التغييرات وتحديد خيارات الأسلوب في وقت مبكر من عملية التطوير.

وقد قامت فورد بتهيئة تقنية هولولينس للسماح للمصممين بالتعاون مع المهندسين لفهم تجربة العملاء بشكل أفضل أيضا. فعلى سبيل المثال، تسمح التقنية للمصمم والمهندس بأن يقيِّما في الوقت الآني كيف تبدو المرآة الجانبية الجديدة من الناحية الجمالية، وأن يقيِّما كذلك رؤية العميل لمحيط المركبة.

وفي حين قد يستغرق الأمر حاليا أياما وربما أسابيع لدراسة تصميم الشبكة، تسمح هولولينس للمصممين والمهندسين باستكشاف احتمالات متنوعة خلال ساعات. حتى إنه يمكن مزامنة النظارات للسماح لعدة أعضاء من الفريق برؤية تصميم معين في الوقت نفسه، مما يجعل التعاون سهلا. كما يمكنهم تسجيل الملاحظات الصوتية لأعضاء الفريق الذين يعملون خارج الشركة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

من المتوقع أن تطلق مايكروسوفت يوم 11 أبريل/نيسان الجاري "تحديث المبدعين" الرئيسي المقبل لنظام ويندوز 10، وقد أكدت الشركة أنه سيجلب معه دعما لتقنية الواقع المختلط.

كشف تقرير أن مايكروسوفت ستنحي خططها لطرح نسخة ثانية من نظارتها للواقع المعزز "هولولينس" لصالح طرح نسخة ثالثة في 2019، وقال إن ضعف المنافسة شجع الشركة على هذا القرار.

تتميز نظارة مايكروسوفت هولولينس بأنها عبارة عن حاسوب متنقل بحد ذاتها، وتتيح التفاعل مع الأشياء بالعالم الحقيقي، فهل تعيد هذه النظارة تشكيل مفهوم الحوسبة الشخصية مستقبلا؟

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة