عـاجـل: فايننشال تايمز: خبراء يحذرون من ارتفاع حاد في أسعار النفط عند فتح الأسواق نتيجة الضرر الناجم عن هجوم أرامكو

إقبال كبير على معرض طوكيو لألعاب الفيديو

افتتح في العاصمة اليابانية طوكيو المعرض الدولي للألعاب الذي ينتظره عشاق ألعاب الفيديو والحاسوب بشغف كبير، حيث تتبارى الشركات اليابانية في الكشف عن ألعابها الجديدة التي تحظى بشعبية كبيرة في أرجاء العالم.

وتركز الاهتمام في معرض هذا العام على ألعاب الرياضة الإلكترونية وألعاب الواقع الافتراضي، وقد تجاوز عدد زوار المعرض ثلاثمئة ألف شخص.

وتتاح لزوار المعرض -الذين ينتظرون بشوق ما ستكشف عنه الشركات اليابانية من أجهزة حديثة وألعاب جديدة- فرصة نادرة لاختبار الألعاب الجديدة قبل طرحها للبيع.

ويتركز الاهتمام في المعرض على ما تعرف بألعاب "إي سبورتس" أو الرياضات الإلكترونية، وهي برامج يلعب فيها أشخاص أو فرق ضد بعضهم، وتصل جائزة الفائز فيها أحيانا إلى عشرين مليون دولار، لكن هذه الجوائز الكبيرة تجعلها غير قانونية في اليابان، وتعتبر لذلك نوعا من القمار.

يشار إلى أن حجم سوق ألعاب "إي سبورتس" وصل إلى سبعمئة مليون دولار، ويتوقع أن يرتفع إلى مليار ومئتي مليون دولار بحلول عام 2020، كما أن عدد متابعي هذه الألعاب يقدر بـ190 مليون شخص حول العالم.

ولذلك تعمل شركات الألعاب اليابانية على حشد التأييد للضغط على الحكومة لتغيير القوانين، وقد استبقت الشركات اليابانية تلك الخطوة وطور بعضها نسخا خاصة لـ"إي سبورتس" من ألعابها الشهيرة كلعبة "وينينغ11" لكرة القدم التي أصبح يمكن أن يلعب فيها فريقان -كل منهما من ثلاثة أشخاص- ضد بعضهما البعض.

أما النجم الآخر في معرض طوكيو فهو ألعاب الواقع الافتراضي، وقد طرحت الكثير من الشركات النظارات وعصي التحكم الخاصة بها لتتيح للاعبين عيش أجواء البيئة الافتراضية والتفاعل معها وكأنهم في واقع حقيقي.

المصدر : الجزيرة