الذراع الثالثة.. ثورة تقنية وطبية

ينتاب المرء التعب أحيانا أو يصاب بحوادث يصعب معها أداء أعماله اليومية مما يعني أن عليه الخلود للراحة لفترة من الزمن حتى يسترد عافيته قبل استئناف أنشطته الاعتيادية.

لكن متطلبات الحياة المعاصرة جعلت الإنسان ينغمس أكثر في دوامة العمل، ويسعى إلى حلول تعينه على متاعبه. ومن أجل هذا تسابقت الشركات التقنية إلى ابتكار روبوتات تعين الإنسان في حياته.

وفي ظل تراكم الأعمال وضيق الوقت والجهد في إنجازها، يتمنى المرء لو أن لديه ذراعا ثالثة تساعده على القيام ببعض المهمات.

وقد عمل فريق من الباحثين اليابانيين على تحقيق هذه الأمنية، وابتكروا ذراعين آليتين يمكن إضافتهما إلى جسم أي إنسان يرغب فيهما.

وقد اختبر الذراعين عدد من طلبة جامعة طوكيو. وقالوا إنهما مكنتاهم من الإحساس بملمس الأشياء من خلال مجسات مثبتة في القدمين.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

باعت ألفابت -الشركة الأم لغوغل- شركة تطوير الروبوتات بوسطن ديناميكس إلى شركة سوفتبانك اليابانية مقابل مبلغ لم تكشف عنه، وذلك بعد أكثر من عام من عرض بوسطن ديناميكس للبيع.

10/6/2017

ابتكر باحثون من معهد جورجيا للتكنولوجيا بالولايات المتحدة روبوتا بأربعة أذرع بمقدوره تأليف المقطوعات الموسيقية وعزفها بنفسه بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي وتقنية التعلم العميق.

19/6/2017

تواجه اليابان مشكلة إعادة تدوير ملايين الأجهزة الكهربائية والإلكترونية كل عام، وبسبب تناقص عدد الأيدي العاملة بدأت بعض شركات إعادة التدوير استخدام الروبوت لتفكيك الأجهزة التي يجري التخلص منها.

11/7/2017
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة