مناطق عديدة شاهدت خسوف القمر

صورة لخسوف القمر التقطت بالقرب من مبنى بالعاصمة الألمانية برلين  (رويترز)
صورة لخسوف القمر التقطت بالقرب من مبنى بالعاصمة الألمانية برلين (رويترز)

شهدت مناطق مختلفة حول العالم مساء أمس الاثنين خسوفا جزئيا للقمر، وتمكنت مختلف الدول العربية من مشاهدته بوضوح، فيما رصد محبو الفلك وهواة التصوير الظاهرة ونشروا صورها على منصات التواصل الاجتماعي.

ويحدث الخسوف عندما تكون الأرض على خط واحد بين الشمس والقمر، ولا تحدث هذه الظاهرة إلا عندما يكون القمر في طور الاكتمال أي عندما يكون بدرا.

وقال رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بمصر أشرف تادرس إن الخسوف الجزئي يحدث عندما يمر القمر خلال جزء من ظل الأرض فيختفي جزء منه.

وهذا الخسوف هو الثاني والأخير للقمر هذا العام، حيث شهد العالم خسوفا للقمر شبه ظلي يوم 11 فبراير/شباط الماضي.

وكان الخسوف الأول مرئيا في مصر والدول العربية وأفريقيا وأوروبا وغرب آسيا وشرق أميركا الجنوبية وشرق كندا والمحيط الأطلنطي، ولم يختف فيه القمر بل انخفض ضوؤه قليلا.

وأوضح أن كسوف الشمس يحدث عندما يكون القمر محاقا عند ولادته، وحصل في  26 فبراير/شباط الماضي، وكان حلقيا ولم يُر في مصر.

وأشار إلى أن الكسوف الثاني الأخير للشمس عام 2017 سيحدث يوم 21 أغسطس/آب الجاري وسيكون كسوفا كليا وحدثا فلكيا هو الأكبر لهذا العام. 

ومن المتوقع مشاهدة هذا الكسوف في الولايات المتحدة التي لم يشاهد سكانها مثله منذ عام 1979 كما أنه لن يتكرر هناك إلا عام 2044.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ظهر القمر، وفي حالة نادرة، بلون أحمر وردي بعد خسوف كلي له. وهذا النوع من الخسوف القمري الكامل أو ما يسمى “القمر العملاق” قد ظهر آخر مرة قبل ثلاثين عاما.

شهدت المنطقة العربية ومناطق واسعة من آسيا وأفريقيا وأستراليا وأوروبا ليلة الجمعة آخر خسوف غير كلي للقمر في هذا العام دام أربع ساعات، بينما لم يشاهد الخسوف بالأميركيتين.

حذر مركز الفلك الدولي بالإمارات العربية من النظر مباشرة للشمس وقت الكسوف القادم الذي ستشهده أجزاء من العالم العربي يوم 20 مارس/آذار الجاري، مؤكدا أنه قد يؤدي للعمى الدائم.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة