غوغل تستجيب لطلب مكافحة الاحتكار الأوروبية

أمام غوغل مهلة حتى 28 سبتمبر/أيلول لوقف كافة ممارساتها الاحتكارية في أوروبا أو المجازفة بمواجهة غرامة مالية ثقيلة جدا (رويترز)
أمام غوغل مهلة حتى 28 سبتمبر/أيلول لوقف كافة ممارساتها الاحتكارية في أوروبا أو المجازفة بمواجهة غرامة مالية ثقيلة جدا (رويترز)

قالت مفوضية الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء إن غوغل قدمت تفاصيل عن الكيفية التي تخطط بها لوقف تفضيل خدماتها بالتسوق على حساب الخدمات المنافسة في نتائج البحث على محرك غوغل، وذلك استجابة لطلب هيئة مكافحة الاحتكار الأوروبية.

وكانت غوغل -صاحبة أشهر محرك بحث في العالم والتابعة لشركة ألفابت الأميركية- قالت بوقت سابق الثلاثاء إنها ستستجيب لطلبات مكافحة الاحتكار الأوروبية قبل الموعد النهائي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض غرامة قياسية على غوغل بلغت 2.9 مليار دولار في يونيو/حزيران الماضي، وكان لدى الشركة حتى منتصف ليل الثلاثاء كي تتقدم بمقترحات لوقف ما وُصف بأنه سلوك احتكاري تجاه شركات التسوق المنافسة.

وقالت المفوضية الأوروبية في 27 يونيو/حزيران إن غوغل استغلت هيمنتها في أوروبا كي تبرز خدماتها بالتسوق في مقدمة نتائج البحث وخفض درجة خدمات التسوق المنافسة.

وإلى جانب مطالبتها غوغل بالتقدم بحل لتلك المشكلة قالت المفوضية إن على الشركة الأميركية وقف هذه الممارسات الاحتكارية بحلول 28 سبتمبر/أيلول المقبل.

وإذا فشلت غوغل في تلبية ذلك فإنها ستعاقب بغرامة تبلغ 5% من معدل مبيعات شركة ألفابت اليومي العالمي، أو نحو 12 مليون دولار يوميا، استنادا إلى مبيعات الشركة الأم لسنة 2016 البالغة 90.3 مليار دولار.

وقال متحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي بعد كشفه عن استلام مقترح غوغل، إن "غوغل ستظل ملتزمة باطلاع المفوضية على تصرفاتها من خلال تقديم تقارير دورية".

يذكر أن غوغل تواجه أيضا قضية أخرى في الاتحاد الأوروبي تتعلق بممارسات نظام التشغيل أندرويد، ومن المحتمل أن تتعرض لغرامة ثقيلة جدا بحلول نهاية العام.

المصدر : رويترز