مسبار "كاسيني" يستعد لإعطاء زحل قبلة الموت الأخيرة

صورة لزحل التقطها مسبار "كاسيني" (رويترز)
صورة لزحل التقطها مسبار "كاسيني" (رويترز)

خلال الأيام القادمة سينهي مسبار "كاسيني" (Cassini probe) استكشافه لكوكب زحل منذ 13 عاما، وذلك عبر دخوله إلى غلافه الجوي.

وسيتيح هذا الاصطدام الأخير مشاهد غير مسبوقة لغيوم زحل، الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس.

وأطلقت المركبة إلى زحل سنة 1997، وبدأت الدوران منذ عام 2004، وأنجزت اكتشافات مهمة عديدة تتضمن محيطا ضخما مع مؤشرات لوجود نشاط حراري ضمن القمر "إنسيلادوس" وبحارا من الميثان السائل على أكبر قمر لزحل يدعى "تيتان".

ويستكشف مسبار "كاسيني" كوكب زحل منذ 13 عاما، وذلك منذ يوليو/تموز 2004، وأقماره المعروفة الـ 62.

وقد عبرت كاسيني تيتان للمرة الأخيرة في أبريل/ نيسان الماضي، مستغلة جاذبيته لتتسارع نحو سلسلة من عمليات الغوص بمناطق غير مكتشفة بين طبقات الغيوم العليا لزحل وحلقاته.

ومن المتوقع أن يكون سقوط "كاسيني" النهائي والمميت على سطح زحل في سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر : تايمز,رويترز