مسبار "كاسيني" يستعد لإعطاء زحل قبلة الموت الأخيرة

The Cassini spacecraft took this mosaic of the planet Saturn and its rings backlit against the Sun on October 17, 2012 using infrared, red and violet spectral filters that were combined to create an enhanced-color view, in this handout image courtesy of NASA. The images were obtained with the Cassini spacecraft wide-angle camera at a distance of approximately 500,000 miles (800,000 kilometers) from Saturn. Also captured are two of Saturn's moons: Enceladus and Tethys. Both appear on the left side of the planet, below the rings. Enceladus is closer to the rings; Tethys is below and to the left. REUTERS/NASA/JPL-Caltech/Space Science Institute/Handout (OUTER SPACE - Tags: ENVIRONMENT SCIENCE TECHNOLOGY TPX IMAGES OF THE DAY) FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS
صورة لزحل التقطها مسبار "كاسيني" (رويترز)

خلال الأيام القادمة سينهي مسبار "كاسيني" (Cassini probe) استكشافه لكوكب زحل منذ 13 عاما، وذلك عبر دخوله إلى غلافه الجوي.

وسيتيح هذا الاصطدام الأخير مشاهد غير مسبوقة لغيوم زحل، الكوكب السادس من حيث البعد عن الشمس.

وأطلقت المركبة إلى زحل سنة 1997، وبدأت الدوران منذ عام 2004، وأنجزت اكتشافات مهمة عديدة تتضمن محيطا ضخما مع مؤشرات لوجود نشاط حراري ضمن القمر "إنسيلادوس" وبحارا من الميثان السائل على أكبر قمر لزحل يدعى "تيتان".

ويستكشف مسبار "كاسيني" كوكب زحل منذ 13 عاما، وذلك منذ يوليو/تموز 2004، وأقماره المعروفة الـ 62.

وقد عبرت كاسيني تيتان للمرة الأخيرة في أبريل/ نيسان الماضي، مستغلة جاذبيته لتتسارع نحو سلسلة من عمليات الغوص بمناطق غير مكتشفة بين طبقات الغيوم العليا لزحل وحلقاته.

ومن المتوقع أن يكون سقوط "كاسيني" النهائي والمميت على سطح زحل في سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر : تايمز + رويترز

حول هذه القصة

نشرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) صورا جديدة للقمر “ديوني” الذي يدور حول كوكب زحل، تظهر سطحه الجليدي بوضوح فائق بعد أن اقترب منه المسبار الفضائي كاسيني.

21/8/2015
المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة