سامسونغ تتوقع أعلى أرباح في تاريخها

شاشات أوليد المنحنية أسهمت في زيادة أرباح الشركة إلى جانب شرائح الذاكرة (رويترز)
شاشات أوليد المنحنية أسهمت في زيادة أرباح الشركة إلى جانب شرائح الذاكرة (رويترز)

قالت شركة سامسونغ اليوم الجمعة إنه من المرجح أن أرباحها التشغيلية في الربع الثاني قد ارتفعت 72% عن العام السابق، لتصل بذلك إلى رقم قياسي جديد يفوق توقعات المحللين.

وأوضحت الشركة أنه من المرجح أن الأرباح التشغيلية للربع الثاني وصلت إلى 14 تريليون ون (12.11 مليار دولار)، مقارنة بمعدل 13.1 تريليون ون هي تقديرات 19 محللا في استطلاع طومسون رويترز.

ومن المرجح أن تكون العائدات ارتفعت بنسبة 18% عن العام السابق لتصل إلى ستين تريليون ون، مقابل توقعات المحللين بعائدات تبلغ 59 تريليون ون.

وتم تداول أسهم سامسونغ أمس الخميس بارتفاع قياسي عند 2.4 مليون ون، في حين يتطلع المستثمرون إلى تحقيق عائدات قياسية في 2017، مدفوعة بالطلب المتنامي على الشرائح القادرة على تشغيل خوادم وهواتف ذكية أكثر تعقيدا.

وكانت الشركة قالت الثلاثاء الماضي إنها ستستثمر 18.6 مليار دولار لتوسيع قيادتها في مجال شرائح الذاكرة وشاشات الجيل القادم.

ولم تفصح سامسونغ عن أدائها خلال الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران، وستكشف عن النتائج المفصلة في نهاية يوليو/تموز الجاري.

ورغم ذلك، فإن المحللين يتوقعون أن يقود قسم شرائح الذاكرة إلى أرباح إجمالية قياسية، حيث يتنبؤون بأن يستمر نقص شرائح ذاكرات "دي رام" و"ناند" حتى نهاية العام نتيجة للنمو المحدود في العرض وتزايد الطلب مما يرفع هامش الربح لمُصنعي شرائح الذاكرة.

أما العامل الآخر الذي أسهم في صعود أرباح الشركة فهو شاشات الصمام الثنائي الباعث للضوء (أوليد)، حيث تُحكم سامسونغ سيطرتها على سوق شاشات الجيل القادم القابلة للانحناء المتوقع على نطاق واسع استخدامها في هاتف آيفون 8 المقبل لشركة آبل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

سجلت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية زيادة في أرباحها بالربع الأخير من العام الماضي تزيد على ضعف ما سجلته خلال الفترة نفسها من عام 2015، وذلك وفقا لما أعلنته اليوم الثلاثاء.

توقعت سامسونغ أن تستمر انعكاسات فشل نوت 7 على هوامش أرباحها حتى مارس/آذار 2017، مشيرة إلى أنها تتوقع خسائر في الأرباح التشغيلية تتجاوز ثلاثة مليارات دولار خلال الربعين الماليين القادمين.

قالت شركة سامسونغ اليوم إن أرباحها التشغيلية بالربع الأول من العام ارتفعت 11.5% مقارنة بالفترة نفسها من 2014، لتخالف التوقعات التي تحدثت عن احتمال هبوط أرباحها بـ 30.5%.

تواصل شركة سامسونغ تحقيق أرباح تصاعدية، حيث تنبأ محللون أن تحقق الشركة الكورية الجنوبية أرباحا تصل إلى 6.2 مليارات دولار في الربع الثالث للعام 2012 صعودا من 5.9 مليارات عن الربع الثاني، بفضل الإقبال المستمر على هاتفي غلاكسي أس 3 وغلاكسي نوت.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة