ناسا تكتشف ثقبا هائلا في الشمس

بقعة شمسية جديد تنمو بسرعة (مواقع التواصل)
بقعة شمسية جديد تنمو بسرعة (مواقع التواصل)

قالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إنها حددت ثقبا ضخما في الشمس يقدر حجمه بنحو 75 ألف ميل.

وقد أطلقت ناسا اسم "أي آر 2665" على الثقب، وقد حذر الخبراء بأن حجمه الهائل يمكن أن ينتج انفجارات شمسية.

يُشار إلى أن البقع الشمسية تنجم عن تفاعلات مع المجال المغناطيسي للشمس، وهي مناطق أكثر برودة موجودة على سطحها.

وقال الخبراء -الذين اكتشفوا الثقب بمرصد الديناميكيات الشمسية في ناسا- إن هذه البقعة الشمسية بالتحديد أكبر في الواقع من كوكب الأرض، وأضافوا أنه من السابق لأوانه بهذه المرحلة التنبؤ بالطريقة التي سوف تتصرف بها.

وقالت ناسا في بيان إن "البقعة الشمسية الجديدة يبدو أنها تنمو بسرعة، وهي أول بقعة تظهر بعد أن بدت الشمس بدون أي بقع لمدة يومين، وهي البقعة الوحيدة على الشمس بهذه اللحظة".

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

قال خبراء الأرصاد الجوية والفضاء إن أربعة توهجات شمسية وسحابتي غاز مغناطيسيتين شديدتي القوة ناجمة عن بقعة شمسية هائلة انطلقت نحو الأرض أمس الجمعة. وأضاف هؤلاء الخبراء أن هذه البقعة الضوئية يمكن أن تؤثر في شبكات الكهرباء وإرسال الأقمار الصناعية.

31/3/2001

قذفت الشمس بثلاثة توهجات في الفضاء أمس الاثنين. وذلك بعد أيام قلائل من اندفاع إعصارين شمسيين قويين نحو الأرض. ويزخر الفضاء بتجمعات مترامية الأطراف من البقع الشمسية تمتد لنحو 322 ألف كلم.

4/11/2003

كشفت شركة تسلا عن أسطح منازل جديدة مولدة للطاقة الكهربائية تستخدم بلاطا زجاجيا يبدو إلى حد كبير كأنه قرميد حقيقي، وهو يقدم نحو 98% من فعالية ألواح الطاقة الشمسية التقليدية.

31/10/2016

تتكالب وكالات الفضاء العالمية على استكشاف الكواكب البعيدة على أمل العثور على كواكب صالحة للحياة، رغم معرفتهم باستحالة السفر لمثل تلك الكواكب التي تبعد عنا سنوات ضوئية، فلماذا الجهد إذن؟

17/4/2017
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة